توقيت تعامد الشمس علي الكعبة المشرفة ودوره في تحديد القبلة

تحرص السلطات في المملكة العربية السعودية، علي إعلان موعد آخر يوم تتعامد فيه الشمس علي الكعبة المشرفة للعام الحالي 2021، حيث تكون المرة المقبلة هي الأولي هذا العام، ويكون الراصدون من مختلف الدول علي أتم أوجه للاستعداد للحظة تعامد الشمس علي الكعبة المشرفة، حيث من المتوقع أن تصل درجة حرارة الشمس في هذا اليوم لأعلي درجة وهي 90 درجة، ولا يكون لأي جسد في مكة المكرمة حتي الكعبة المشرفة لها ظل في هذا اليوم وتميل الشمس في باقي مناطق المملكة.

وفي التقرير التالي نتعرف علي توقيت تعامد الشمس علي الكعبة المشرفة، ونتائج حدوث تعامد الشمس علي الكعبة بالإضافة إلي سبب حدوث تعامد الشمس علي الكعبة وكذلك دور تعامد الشمس علي الكعبة في تحديد اتجاه القبلة وغيرها من المعلومات المتعلقة.

موعد تعامد الشمس على الكعبة المشرفة 2021

حدد الفلكيون في المملكة العربية السعودية الموعد الخاص بتعامد الشمس علي الكعبة المشرفة لهذا العام، حيث من المتوقع أن يكون غدا الخميس الموافق السابع والعشرين من شهر مايو الجاري، وذلك في تمام الساعة التاسعة و18 دقيقة بتوقيت غرينتش، ويكون ذلك بتوقيت القاهرة عند الساعة الحادية عشر و18 دقيقة والتي توافق في المملكة عند الساعة العاشرة و18 بتوقيت المملكة العربية السعودية.

وكشف رئيس الجمعية الفلكية في جدة أنه من المتوقع أن يكون هناك تعامد للشمس علي الكعبة المشرفة ولكن في وجود اختلاف طفيف في درجة الحرارة في أول يوم حيث من المتوقع أن تصل إلي 89.54.41 درجة، ويكون ذلك في وقت الظهيرة في المسجد الحرام.

توقيت تعامد الشمس علي الكعبة المشرفة ودوره في تحديد القبلة
توقيت تعامد الشمس علي الكعبة المشرفة ودوره في تحديد القبلة

نتائج تعامد الشمس على الكعبة المشرفة

أشار رئيس الجمعية الفلكية في جدة إلي أن هناك بعض الأشياء التي تحدث نتيجة تعامد الشمس علي الكعبة المشرفة يوم غدا الخميس حيث من المتوقع أن تحدث الأشياء التالية:

  • تكون الشمس في ذلك التوقيت في أعلي ارتفاع لها والذي يصل إلي نحو 90 درجة.
  • لن يكون لأي جسد في مكة المكرمة ومن ضمنها الكعبة المشرفة والأجسام لها ظل تماما في هذا اليوم.
  • تميل الشمس في سماء المناطق البعيدة عن مكة في ذلك اليوم، ويزيد هذا الميل كلما بعدت المسافة ويقل كلما قلت المسافة والعكس صحيح.

سبب حدوث تعامد الشمس على الكعبة

كشف ماجد أبو زهرة رئيس الجميعة الفلكية، أسباب تعامد الشمس علي الكعبة الشريفة، حيث أكد أن السبب وراء حدوث ذلك هو أن موقع الكعبة المشرفة يقع بين خط الاستواء ومدار السرطان، حيث أنه لحظة انتقال الشمس من خط الاستواء إلي مدار السرطان تتعامد مع الكعبة، والذي يكون في شهر مايو بالتحديد، ويعود التعامد علي الكعبة المشرفة مرة ثانية عند العودة إلي خط الاستواء مرة أخري ويكون ذلك في شهر يوليو، كاشفا إلي أن انتقال الشمس من خط الاستواء إلي مدار السرطان ورجوعها مرة أخري هو سبب التعامد الذي يكون مرتين في العام في شهري مايو ويوليو .

دور تعامد الشمس على الكعبة في تحديد اتجاه القبلة

لتعامد الشمس علي الكعبة المشرفة دور في تحديد إتجاه القبلة، حيث يمكن للمواطنين في الدول العربية وكذلك ساكني المناطق القريبة من القطب الشمالي وفي إفريقيا وأوروبا وكذلك الصين وروسيا، من استخدام ظاهرة تعامد الشمس علي الكعبة في تحديد القبلة عن طريق وضع قطة من الخشب أو أي شي آخر في مستوي عمودي علي الأرض بشكل مباشر في أوقات تعامد الشمس علي الكعبة، فيكون الاتجاه العكسي للظل هو اتجاه القبلة.



قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد