شروط ومواصفات الأضحية من البقر

تذبح الأضحية عادة من المواشي المختلفة في عيد الأضحى المبارك، اقتداءً بسيدنا إبراهيم عليه السلام، حينما قام بذبح الكبش الكبير الذي أعطاه الله إياه ليفدي ابنه سيدنا إسماعيل عليه السلم وتشتمل الأضاحي الأبقار والأغنام والجاموس والماعز والإبل والكباش وغيرها.

تعتبر الأضحية سنة مؤكدة عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ويجب اختيار الأضحية حسب عدد من الشروط المختلفة التي حددتها الشريعة الإسلامية، وهناك عدد من الشروط الخاصة بكل نوع من الحيوانات.

شروط الاضحية من البقر

  • يشترط ان تكون الأضحية سليمة وخالية من العيوب.
  • يجب أن تكون الأضحية من الماشية.
  •  يشترط أن يكون المضحي أو الذابح مسلم، ويرى ذلك المذهب المالكي، بخلاف المذاهب الأخرى، والتي ترى أن ذلك مستحبًا وليس واجبًا.
  • يجب أن تكون الأضحية من الماشية التي حددها الله تبارك وتعالى، والتي تشمل الأبقار، والجاموس، والإبل، والأغنام بأنواعها، والماعز ، والكباش وغيرها.
  • يجب أن تكون الأضحية سليمة معافاة وخالية من جميع العيوب التي تضر باللحم، نحو الإصابة بالهزل والضعف.
  •  يجب ألا تكون الأضحية عرجاء.
  • يجب ألا تكون الأضحية بتراء، وهي التي قطع ذنبها، حتى لو كان جزءًا صغيرًا.
  • يشترط ألا تكون الأضحية مقطوعة أذنها.
  • يجب أن تتم الأضحية في الوقت الذي تحدده الشريعة الإسلامية للذبح.
  •  يجب ألا تكون الأضحية جدعاء، وهي التي قطعت أنفها حتى لو كان القطع صغيرًا.
  • يجب ألا تكون الأضحية قد ظهر عليها مرض نتيجة لتوقف لبنها.
  • يشترط ألا يكون قد قطع لسان الأضحية، سواء أكان القطع صغيرًا أو كبيرًا.
  • ينبغي ألا تكون الأضحية مصابة بالعمى أو العور أو أي مرض يحجب الرؤية عن العين.
  • يشترط ألا تكون الأضحية قد فقدت أيديها أو أرجلها، وذلك من خلال القطع أو بأي طريقة أخرى.