سياسة إلغاء حجوزات حجاج الداخل 1443

سياسة إلغاء حجوزات حجاج الداخل 1443 والتي أوضحتها وزارة الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية، وكشفت الوزارة عن سياسة إلغاء الحجوزات، موضحه قيمة رسوم إلغاء الحجز، والتي تعتمد بشكل كبير على موعد إلغاء الحجز، حيث أكدت وزارة الحج والعمرة بأن إلغاء الحجز قبل سداد أي رسوم مالية يختلف تمامًا عن إلغاء الحج بعد سداد الرسوم المالية، وتختلف باختلاف أيام شهر ذو الحجة.

سياسة إلغاء حجوزات حجاج الداخل 1443

أعلنت وزارة الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية عن سياسة إلغاء الحجوزات لحجاج الداخل من مواطني المملكة العربية والمقيمين بها، لموسم الحج من هذا العام 1443، والتي جاءت كالتالي:

سياسة إلغاء حجوزات حجاج الداخل 1443
سياسة إلغاء حجوزات حجاج الداخل 1443
  • في حالة إلغاء الحجز قبل سداد الرسوم المالية المقررة، تعتبر عملية إلغاء الحجز مجانية ولا يتم سداد أي رسوم.
  • في حالة إلغاء الحجز بسبب رفض التصريح من قبل وزارة الداخلية السعودية يتم سداد 28.75 ريال سعودي عن كل حاج، بالإضافة إلى 8.05 ريال سعودي رسوم التحويل البنكية.
  • في حالة إلغاء الحجز بعد الدفع وقبل طباعة التصريح أو بعد طباعة التصريح في اليوم الأول من ذو الحجة 1443 هجريًا، يتم سداد قيمة رسوم مالية 71.75 ريال سعودي عن كل حاج، بالإضافة إلى 8.05 ريال سعودي رسوم التحويل البنكية.
  • في حالة إلغاء الحجز بعد طباعة تصريح الحج في اليوم الثاني من شهر ذو الحجة 1443 هجريًا، يتم خصم رسوم مالية بنسبة 30% من إجمالي قيمة العقد.
  • في حالة إلغاء الحجز ثالث يوم من شهر ذي الحجة 1443 هجريًا، يتم خصم رسوم مالية بنسبة 45% من إجمالي قيمة العقد.
  • في حالة إلغاء الحجز رابع يوم من شهر ذي الحجة 1443 هجريًا، يتم خصم رسوم مالية بنسبة 50% من إجمالي قيمة العقد.
  • في حالة إلغاء الحجز خامس يوم من شهر ذي الحجة 1443 هجريًا، يتم خصم رسوم مالية بنسبة 60% من إجمالي قيمة العقد.
  • في حالة إلغاء الحجز سادس يوم من شهر ذي الحجة 1443 هجريًا، يتم خصم رسوم مالية بنسبة 70% من إجمالي قيمة العقد.
  • في حالة إلغاء الحجز سابع يوم من شهر ذي الحجة 1443 هجريًا، يتم خصم رسوم مالية بنسبة 100% من إجمالي قيمة العقد، ويتم سداد 71.75 ريال سعودي عن كل حاج، بالإضافة إلى قيمة رسوم التحويل البنكية 8.05 ريال سعودي.

وقد أعلنت وزارة الداخلية السعودية عن رفع الإجراءات الاحترازية في المملكة العربية السعودية، مع ضرورة التزام الحجاج بالإجراءات الاحترازية التي تقررها وزارة الحج والعمر بداخل العاصمة المقدسة، والالتزام بارتداء الكمامة بداخل المسجد الحرام والمسجد النبوي، وأنه يسمح بدخول العديد من الأماكن السعودية بدون الحاجة إلى إظهار الحالة الصحية عبر تطبيق توكلنا.