كم يبلغ عمر الأضحية من الغنم وما هي الشروط الواجب توافرها في الأضاحي

اقترب موعد عيد الأضحى المبارك وفيه يذح المسلمون الأضاحي بالشروط والواجبات المعلنة عنها في الشريعة الإسلامية، والأضحية المقصود بها الأنعام والمقصود بالتضحية بها التقرب إلى الله سبحانه وتعالى، وإعطاء جزء منها للفقراء والمساكين وجزء للأهل والأقارب وجزء لأهل البيت وهناك شروط لابد من أن تتوافر في الأضحية المطلوب التضحية بها في عيد الأضحى المبارك وهو ما سنعرضه اليوم بالسطور القادمة.

كم يبلغ عمر الأضحية من الغنم ؟

المقصود بالغنم هنا هو الماعز أو الضأن ويختلف سن الأضحية من الماعز عن سن الضأن، فعمر الأضحية من الماعز لابد وأن يمر عليه عام كامل، أما الضأن فيجب أن يتم ستة أشهر على الأقل لكي يصبح من الحلال ذبحه والدليل ما جاء في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو، (لا تَذْبَحُوا إلَّا مُسِنَّةً، إلَّا أنْ يَعْسُرَ علَيْكُم، فَتَذْبَحُوا جَذَعَةً مِنَ الضَّأْنِ)

رأي المذاهب الأربع في عمر ذبح الأضحية

وفي المذاهب الأربع الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة لكلاً منهم رأي في تفسيره لعمر الأضحية من الغنم، فمنهم من رأى أنه يجب أن تتم العام الأول ودخل في الثانية ومنهم من رأى أن تتم العام الثاني ودخل الثالثة وهي موضحة الآراء لكلاً منهم بالجدول التالي:

المذهب الرأي في عمر ذبح الأضحية من الغنم
الحنابلة
  • المعز عندهم ما أتمَّ السنة الكاملة.
المالكية
  • المعز عندهم ما أتمَّ السنة  ودخل في السنةِ الثانية .
  • الضأن دخول السنة.
الحنفية
  • المعزَ عندهم ما أتمَّ السنةَ ودخل في الثانية.
الشافعية
  • المعز عندهم ما أتمَّ السنة الثانية، ودخل في الثالثة،
  • الضأن ما أتمَّ السنة الأولى ودخل في الثانية.

 

عمر ذبح الأضحية
عمر ذبح الأضحية

ما هي شروط صحة الأضحية من الغنم

توجد بعض من الشروط الواجب توافرها في الأضحية بخلاف السن، ويجب أن تتوافر جميعاً لكي تصبح الأضحية صحيحة من ناحية الشرع، وهي جميعاً مأخوذة من القرآن الكريم وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم:

  • خلو الأضحية من العيوب التي تمنع الذبح وهي كما جاء في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (أربعٌ لا تجوزُ في الأضاحيِّ فقالَ العوراءُ بيِّنٌ عورُها والمريضةُ بيِّنٌ مرضُها والعرجاءُ بيِّنٌ ظلعُها والكسيرُ الَّتي لا تَنقى)، والمقصود المريضة والعوراء والعرجاء والهزيلة.
  • ملكية الأضحية للمضحي وأن تكون من ماله الخاص وليست مسروقة أو أخذت من خلال دعوى باطلة أو مغصوبة.
  • الذبح في الأوقات المحددة في الشرع وهي بعد صلاة عيد الأضحى وحتى ثالث أيام التشريق .