بعد أن وصل حتى 4 آلاف …حديد التسليح يسجل تراجع لأقل من ثلاثة آلاف ريال سعودي

وسط حالة من التفاؤل سادت بين المهتمين بالاطلاع على أسعار حديد التسليح، تراجعت أسعار الحديد لبعض الشركات حتى وصلت لأقل من ثلاث آلاف ريال سعودي وذلك بعد أن قفزت فيما سبق لأكثر من أربعة آلاف ريال، ومن ثم تعود الأسعار إلى الاستقرار مرة أخرى وهو ما تسبب في حدوث انتعاشة ملحوظة في السوق العقاري، وبحسب ما تم تداوله في مؤخراً في مختلف الصحف بأن الأسعار قد تراوحت بين 3080 و 2860 ريال غير شاملة الضريبة، والجدير بالذكر أن القفزات السابقة كانت قد وصلت حتى 31%.

أسباب تراجع أسعار حديد التسليح 

على الجانب الآخر، أفاد البعض بأن أحد أسباب التراجع يرجع إلى رفع نسب الفائدة على الصعيد العالمي من أجل مكافحة التضخم الذي يرمي إلى زيادة استقرار الأسعار وخصوصاً بعد انتهاء جائحة كورونا التي أثرت على العالم بأسره وتسببت في ارتفاع الأسعار على مدار السنوات الماضية بشكل جنوني.

وحسب ما تم رصده من بيانات شهرية للهيئة العامة للإحصاء، حيث كشفت بأن ارتفاع أسعار الحديد إلى 3.748 ألف ريال للطن مارس المنصرم مقابل 3.592 ألف ريال للطن بفبراير بزيادة 4.34%، وهي تعتبر أعلى نسبة ارتفاع شهرية خلال العشرة أشهر المنصرمة.

أما عن الصادرات السعودية من حديد التسليح، فقد وصل منذ فترة ماضية حوالي 473.1 ألف طن وذلك بقيمة مليار ريال حيث سجل ارتفاع بقيمة 516%، والجدير بالذكر أن الزيادة في حجم الصادرات قد أتت عقب القرار الصادر من قبل مصانع الحديد السعودية بتصدير جزء من الفائض من إنتاجها من حديد التسليح.

أسعار سوق العقارات في الآونة الأخيرة

بشكل عام، يشهد سوق العقارات والبناء تقلبًا في الأسعار للشهر العاشر على التوالي، حيث استمرت المبيعات في الانخفاض بنسبة 9.32٪ على أساس سنوي في مارس 2022 لشركات الأسمنت السبعة عشر العاملة في المملكة.

من حيث مواد البناء الإنشائية الباقية، أما عن أسعار الكيابل فقد ازدادت بنسبة 24٪ عما كانت عليه في مارس  العام الماضي، وانخفضت أسعار الخرسانة الجاهزة بنسبة 0.6٪ في مارس الماضي أيضاً 2022، وهو الشهر الرابع على التوالي من التراجع، بينما ازداد مرة ثانية بنسبة 0.47٪ شهريًا وهي ثاني زيادة شهرية على التوالي، بجانب ما سبق، ارتفعت أسعار الأخشاب 17٪ هو الأعلى في التسعة أشهر الماضية.