أركان الحج وسننه وواجباته الأصلية والتابعة

أركان الحج وسننه وواجباته والتي أوضحتها وزارة الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية، وكذلك العديد من فقهاء وعلماء الدين، حيث يعتبر الحج أحد أركان الإسلام الخمسة، ويلزم على من يقدر من المسلمين ممارسة مناسك الحج لمرة واحدة على الأقل في العمر، وقد اختلف علماء الدين فيما بينهم عن عدد أركان الحج، واختلفت المذاهب الحنيفية والشافعية، ليقوم كل مذهب تحديد أركان الحج بشكل مختلف عن المذهب الأخر.

أركان الحج

اختلف فقهاء الدين والعلماء  فيما بينهم بخصوص أركان الحج في الإسلام، فكان للمذهب الحنفي رأي مختلف عن المذهب الشافعي، وقد صرح بعض العلماء بأن أركان الحج 4 أركان، تتمثل في الإحرام والوقوف بعرفة وطواف الزيارة والسعي بين الصفا والمروة، لكن عارض ذلك الرأي المذهبين الحنفي والشافعي، لتأتي الأركان كالتالي:

أركان الحج
أركان الحج
  1. الإحرام وهو لغة الدخول في الحرمة، ويعني نية الحج طبقًا للاصطلاح الفقهي، وهو ركن تابع لقول الجمهور، ولا يوافق عليه الحنفيين.
  2. الوقوف بعرفة، وذلك طبقًا للشروط والأحكام التي حددها فقهاء الدين، وهو ركن أساسي، وقد ذكر في القرآن الكريم، حيث قال تعالي “ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ وَاسْتَغْفِرُوا اللهَ ۚ إِنَّ اللهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ”.
  3. طواف الزيارة، وذلك بعد الانتهاء من الوقوف بعرفات ويبيت المسلم في المزلفة حتي يوم مني فيقوم بالرمي والنحر ويحلق ويفيض إلى مكة، قم يقوم بالطواف بالبيت الحرام والذي يسمي طواف الزيارة، من خلال 7 أشواط، وقد ذكر في القرآن الكريم لقوله تعالي “ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ”.
  4. السعي بين الصفا والمروة، وأكد الأئمة الثلاثة الشافعي ومالك وأحمد بن حنبل بأن السعي بين الصفا والمروة أحد الأركان الأساسية في الحج، ويعد الحج باطل بدونه.

واجبات الحج

تنقسم واجبات الحج إلى قسمين أساسين الوجبات الأصلية والواجبات التابعة غيرها، وتنقسم طبقًا لذلك الواجبات الأصلية إلى 5 أقسام، والواجبات التابعة لغيرها إلى 9 أقسام كالتالي:

واجبات الحج الأصلية

وهي ما يطلب من الحاج فعله، ولا يجوز الحج بدون ممارستها، ومن يترك تلك الواجبات فلا حج له، وتتمثل في التالي:

  1. المبيت بالمزدلفة.
  2. رمي الجمرات.
  3. الحلق والتقصير.
  4. المبيت بمني ليالي أيام التشريق.
  5. طواف الوداع.

واجبات الحج التابعة لغيرها

وهي عبارة عن تسعة واجبات، لا يلزم على الحاج أداءها خلال أركان الحج أو الواجبات الأصلية، ويمكن للحاج عدم ممارستها، ومنها:

  • واجبات الإحرام، والتي تختلف بين العلماء، وتعتبر أحد شروط الإجرام عند الحنفية.
  • واجبات السعي، ويكون المشي للقادر عليه فقط.
  • واجب الوقوف بالمزدلفة، وأكد الحنفية على الجمع بين صلاتي المغرب والعشاء تأخيرًا.
  • واجبا الرمي.
  • واجبات ذبح الهدي، ويكون في أيام النحر وفي الحرم.
  • واجبات الحلق والتقصير، ويكون الحلق خلال أيام النحر طبقًا للحنفية والمالكية، والحلق داخل الحرم طبقًا للحنفية فقط.
  • ترتيب أعمال يوم النحر، وهي ثلاثة أعمال في مني، تتمثل في رمي جمرة العقبة، يليها ذبح الهدي، يليها الحلق أو التقصير، ويذهب بعد ذلك إلى مكة ليؤدي طواف الزيارة.

سنن الحج

وتقسم سنن الحج طبقًا للعلماء إلى 5 سنن، يتفق عليها المذهب الحنفي والشافعي، وتتمثل في التالي:

  • طواف القدوم، ويطلق عليه طواف القادم وطواف الورود وطواف التحية وطواف الوارد.
  • خطب الإمام والتي تتقسم إلى الخطبة الأولي والخطبة الثانية والخطبة الثالثة والخطبة الرابعة.
  • المبيت بمني ليلة يوم عرفة، ويصلي الحاج بمني خمس صلوات بداية من الظهر والعصر والمغرب والعشاء وتنتهي بصلاة الفجر.
  • السير من مني إلى عرفة، وذلك خلال النهار بعد طلوع شمس يوم عرفة.
  • المبيت بمزدلفة ليلة النحر، ويلزم على الحاج المكوث حتي طلوع الفجر، ليكثر من الدعاء.