الانقلاب الشمسي.. فلكية جدة تعلن موعد بداية فصل الصيف في السعودية

أعلن المهندس ماجد أبو زاهرة، رئيس الجمعية الفلكية بجدة، عن موعد الانقلاب الصيفي خلال العام الحالي، وأشار إلى أنه سوف يحدث في تمام يوم الثلاثاء الموافق 21 يونيو عند الساعة الـ12:13 ظهرًا بتوقيت مكة، وفي ذلك التوقيت سوف تكون موجودة فوق مدار السرطان وذلك ينذر ببداية أيام فضل الصيف فلكيًا لمدة 93 يومًا في النصف الكرة الأرضية الشمالي، ويمكن للجميع رؤية جميع الكواكب الخمسة بالعين المجردة في النظام الشمسي بالأفق الجنوب الشرقي في السماء سيتواجد عطارد والزهرة، يليهما المريخ والمشتري وزحل.

فصل الصيف
فصل الصيف

أطول ساعات النهار في العام

وأكد على أن الشمس في هذا اليوم سوف تشرق من أقصى الشمال واقصر الطلاب عند الظهر؛ نظرا لأن الانقلاب الصيفي يأخذ أقصى قوس مسار ظاهري نحو الشمال، وارتفاعها هو ارتفاع للشمس ارتفاعًا، وتطول ساعات النهار أكثر من الليل، ويحدث الانقلاب الصيفي وقت وصول الشمس إلى أقصى نقطة شمال بالسماء على أن تكون الكرة الأرضية في أقصى نقطة بمدارها؛ كما أن أطول فترة لساعات ضوء الشمس وسوف تنتج بسبب تحول القطب الشمالي إلى أقصى ميل له (نحو 23.5 درجة) نحو الشمس؛ وسيكون طول النهار أكثر من 12 ساعة شمال خط الاستواء عندما يتلقى النصف الشمالي من كوكبنا ضوء الشمس في أقصى زاوية مباشرة في العام؛ بينما يكون النهار أقصر من 12 ساعة في النصف الجنوبي من الأرض جنوب خط الاستواء.

بداية فصل الصيف فلكيا

ونوه إلى أن وقت الانقلاب الصيفي يختلف موعده كل عام، لأنه تصل الشمس إلى أقصى نقطة نحو الشمال ويحدث ما بين 20 إلى 22 يونيو في نصف الكرة الشمالي بجانب الاختلاف بين نظام التقويم والسنة المدارية؛ للتعويض عن جزء الأيام المفقود، كما أن اليوم الكبيسي الذي يحدث كل 4 سنوات يتسبب في تراجع تاريخ الصيف للخلف، بجانب تأثيرات أخرى، منها القمر وسحب الجاذبية والكواكب، كما أن بداية فصل الصيف تعتمد على بداية الموسم في مجال الأرصاد الفلكية؛ حيث تنقسم الأيام إلى 4 فصول بناء على درجة الحرارة، ويبدأ خلاله الصيف في 1 يونيو، وينتهي في 31 أغسطس؛ ومن الناحية الفلكية اليوم الأول من الصيف هو وقت وصول الشمس إلى أعلى نقطة في السماء.

ما هو يوم الانقلاب الشمسي

كما يعتبر يوم الانقلاب الشمسي أطول أيام العام وليس الأكثر في درجة الحرارة، لأن الغلاف الجوي واليابسة والمحيطات تمتص الحرارة من الشمس، وتطلقها كحرارة بمعدلات مختلفة، وعند الانقلاب الشمسي الصيفي يحصل نصف الكرة الشمالي على كافة كبيرة من الشمس؛ بسبب طول النهار وزاوية الضوء لمن تظل المياه باردة نسبيًّا؛ وفي النهاية ستطلق المحيطات، الحرارة المخزنة من الانقلاب الصيفي للغلاف الجوي؛ وتظهر تلك الطاقة المطلقة في أواخر (يوليو) أو (أغسطس)، بحسب خط العرض، وقد استخدم اليوم لمعرفة الأرض باستخدام قواعد الهندسة وما إذا كانت كروية أم لا قبل أكثر من 2000 عام بدون مساعدة من التقنيات الحديثة، وستبدأ الشمس بالانتقال باتجاه الجنوب في قبة السماء، وتقلص ساعات النهار نتيجة تقدم الأرض في مدارها حول الشمس.