طريقة الإبلاغ عن رسائل النصب والاحتيال في السعودية

يعتبر تطبيق كلنا أمن هو تطبيق إلكتروني أطلقته وزارة الداخلية السعودية، من أجل تسريع عمليات الإنقاذ من أي جريمة، حيث يتيح التطبيق للأفراد الإبلاغ عن جريمة، إضافة إلى إمكانية معرفة موقع أقرب مركز شرطة عبر تطبيق، وللإبلاغ عن عملية النصب والاحتيال يشترط أن تكون الضحية قد عانت من ضرر مادي، ونظرًا لكثرة حالات الاحتيال الإلكتروني التي يتلقى فيها الأشخاص رسائل بريد إلكتروني على هواتفهم المحمولة.

كما يمكن أن تطلب عمليات الاحتيال من الأشخاص بعض المعلومات الشخصية مثل الاسم ورقم الحساب المصرفي، بدعوى أن البنك يقوم بتحديث الخدمة أو غير ذلك، وفي حالة تلقي إحدى هذه الرسائل، يمكن الإبلاغ عنها أو إعادة إرسال الرسالة مرة أخرى إلى الرقم الموحد ​​لجميع شركات الاتصالات للإبلاغ عن عملية الاحتيال وهو 330330، إلى جانب أنه يمكن الإبلاغ عن عمليات الاحتيال من خلال تطبيق كلنا أمن.

كيفية تقديم شكوى بلاغ نصب واحتيال

يعد الاحتيال جريمة يعاقب عليها القانون السعودي، وتنتشر جرائم الاحتيال والنصب على نطاق واسع، خاصة مع انتشار الإنترنت، حيث أصبح الاحتيال الإلكتروني شائعًا ويستخدم المحتالون أساليب أكثر من ذي قبل، وإذا قام شخص ما بخداعك، فيجب عليك اتباع الإرشادات التالية:

  • يجب على المجني عليه في البداية القيام بالاتصال بمكتب الشرطة أو مقر الشرطة، وذلك لتقديم بلاغ عن الاحتيال والنصب.
  • يجب تقديم الشكوى حسب المكان الذي ارتكبت فيه الجريمة، وليس حسب مكان إقامته، فعلى سبيل المثال إذا كان المجني عليه يعيش في جدة وتم خداعه فيما يتعلق ببعض العقارات في الرياض، فإن الجهات المختصة والمسؤولة عن البحث والتحقيق في القضية هي السلطات المختصة في الرياض.
  • يجب على المتقدم بشكوى تسجيل بياناته الشخصية في المحضر، وذكر تفاصيل الاحتيال، ومن هو المحتال الذي خدع المجنى عليه أو أي معلومات عنه، وكيف تمت عملية الاحتيال، والممتلكات التي صادرها ومتى فعل ذلك، ويتم إرسال الشكوى بعد ذلك إلى نيابة الدولة للتحقيق فيها.
  • وإذا تبيّن أن الأدلة كافية، فإن المدعي العام يحيل القضية بعد ذلك إلى المحكمة لبدء المحاكمة، وفي النهاية يتخذ القاضي حكمًا بناءً على المستندات والأقوال والدفاع الذي سوف يتم تقديمها له خلال المحاكمة.
  • تطلب قضايا الاحتيال والنصب إلى تقديم دليل مادي، وذلك لأنها معقدة للغاية، وغالبًا ما يكون المحتال ذكيًا جدًا في اتخاذ الاحتياطات المناسبة، لذلك قد يكون من الأفضل على المتقدم بشكوى استشارة محامٍ متخصص قبل تقديم شكوى.