دعاء لزوجي في العشر الأوائل من ذي الحجة 1443 مؤثر مكتوب وحق الزوج على الزوجة

تقوم الحياة الزوجية على الود والاحترام بين الزوجين، وتسأل كل زوجة سؤال دارج مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، وهو ما هو أفضل دعاء لزوجي في العشر الأوائل من ذي الحجم 1443، مع تلك الأيام المباركة التي يحتفي بها المسلم، ويبحث بها عن اغتنام البركات والخيرات، في السطور التالية نستعرض عن أفضل دعاء للزوج في العشر الأوائل من ذي الحجة 1443 مؤثر ومكتوب.

دعاء لزوجي في العشر الأوائل من ذي الحجة 1443

تدعو الزوجة الصالحة لزوجها أدعية تستعين بها بالله سبحانه وتعالى داعية المولى بالصحة لزوجها وأن تتضاعف حسناته، وأن يرزقه الله من أوسع الأبواب.

ومن أفضل الأدعية التي يمكن للزوجة أن تدعوها لزوجها هي:

  • اللهم في العِشر الأوائل من شَهر ذي الحجّة، أسألك أن تُبارك لي في زوجي، وأن تزيده من التّوفيق إلى ما فيه الخير، بارك اللهم لنا في هذه الأيّام الطّيبة، وأكرمنا فيها بالخير والسّعادة.

  • اللهم في العَشر الأوائل من شَهر ذي الحجّة، أسألك أن تُبارك لي ولزوجي في حياتنا، وأن تحفظ لنا عائلتنا الصّغيرة، وأن ترزقنا السّلامة والتّوفيق في كلّ أمر، تجاوز عنّا الذّنوب والخطايا يا أرحم الرّاحمين.

  • اللهم يا صاحب الأمر، لا إله إلّا أنتَ وحدك، لا شريك لك، بيدك الأمر، وإليك يرجع الأمر كُله، اللهم لا تدع لزَوجي همًا إلّا فرّجته، ولا دينًا إلّا قضيته، وسّع عليه في الدّنيا والآخرة يا غياث المُستغيثين.

  • مع مناسبة العشر الأولى من شهر ذي الحجة، أُبارك لكَ يا سيّد القلب، وأسأل الله أن لا يحرمني من قربك طِوال العُمر، وأسأله تعالى أن يجبر قلبك، وأن يرزقك التّوفيق والسّعادة في كل خطوة من حياتك.

  • اللهم إنّ شهر ذو الحجّة هو نافذة الخير التي نُطلّ إليك عبرها بالدعاء، فاللهم بارك لزوجي في تلك المُناسبة، واصرف عنه الشّر والشّرور، واجعله من الفَائزين بالرّحمات، النَّاجين بقربك كلّ الذّنوب والخطايا.

  • “اللهم اجعل بيننا من المودة والرحمة أفضلها، وارزقنا الصبر والحلم أكمله، واجعلنا على منابر من نور، وأسعدني معه وبقربه ..في الدنيا وفي جنة السرور، واهدنا يالله لما فيه الخير والصلاح، وارحمنا برحمتك يا رحيم يا كريم ..وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين  اللهم اهدي زوجي للإيمان وثبته عليه اللهم اجعله من عبادك الصالحين الملتزمين بطاعتك واتباع سنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم اللهم ابعده عن المعاصي والفتن ما ظهر منها وما بطن اللهم اقنع قلبه من الدنيا وحب المال وارزقه بالرزق الحلال اللهم جملني في عينه وجمله في عيني اللهم اجعله لي كما احب واجعلني له كما يحب واجعلنا لك كما تحب”.

حق الزوج على الزوجة

شرع الله سبحانه وتعالى للرجل حق القوامة على زوجته،  وتتمثل القوامة في رعاية الزوج لزوجته ونصحها، وأمر الزوجة بالمعروف، للزوج حق على زوجته، فعليها أن تطيعه في كافة الأمور التي يطلبها منها، على أن تكون في طاعة الله.

كما على الزوجة ألا تخرج من بيتها إلا بإذن الزوج، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(فاتقوا اللهَ في النِّساءِ، فإنكم أخذتموهنّ بأمانِ اللهِ، واستحللتُم فروجهنَّ بكلمةِ اللهِ، ولكم عليهنَّ أن لا يُوطئنَ فُرُشَكم أحدًا تكرهونه)

كما على الزوجة أن تحفظ أسرار زوجها وأسرار البيت ولا تزيد من الشكوى من الزوج، إلى جانب حفظ الزوج عند غيابه، وأن تكون الزوجة منبع سعادة الزوج، وتضحك في وجهه ولا تجعله يشعر بالضيق، كما عليها ألا تتذمر من عيشتها معه للظروف المادية، فعليها بالصبر وأن تكون بجانب زوجها حتى يتمكن زوجها من اجتياز الأيام العصيبة بسلام وهدوء.