الغذاء والدواء السعودية تحذر من تناول التمر في هذه الحالة

تواصل هيئة الغذاء والدواء بالمملكة العربية السعودية جهودها لتوعية المواطنين بالإرشادات الصحية والسلوكيات التي يجب على كل منهم اتباعها حفاظا على صحته وسلامة عائلته على حسابها الرسمي على مواقع التواصل الاجتماعي.

وحذرت الهيئة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، عن طريق إنفوجراف من ضرورة الامتناع عن تناول المواطنين للتمور قبل أن يتم غسلها.

ونوهت الغذاء والدواء السعودية عن ضرورة الامتناع عن تناول تناول التمور قبل غسلها بالماء جيدا، وءك حتى يتم التخلص من بقايا المعادن السامة والمبيدات التي من شأنها أن تتسبب في تلوث التمر، بجانب عددا من المواد الفيزيائية التي يتواجد بها أجزاء معدنية، بالإضافة إلى الأحياء الدقيقة والعفن والخمائر.

إرشادات غسل التمور

  • يجب غسل التمر جيدا بماء جاري قبل تناوله، حيث يقلل من وجود بقايا المبيدات والمواد الكيميائية
  • وتجنب استعمال مياه تم استخدامها في غسل التمر مرة أخرى

كيفية حفظ التمور

وجهت هيئة الغذاء والدواء السعودية إلى كيفية حفظ التمور، خاصة وأن التمر يحتوي على سكريات وفيتامينات ومعادن، مثل الجلوكوز والسكروز، والمعادن المغذية مثل الفسفور والكبريت وفيتامينات أ وب وج.

  • التجميد: يعد من أفضل الطرق لحفظ التمر كونه يقتل الأحياء الدقيقة ويخفض الأكسدة.
  • التبريد: تضل مدة الحفظ في التبريد إلى حوالي ثلاثة أشهر، باستخدام العبوات المناسبة التي من شأنها أن تقلل تعرض التمر للرطوبة.
  •  التجفيف: وتلك الطريقة تخفض من نسبة الرطوبة التي تتسبب في نمو الأحياء الدقيقة، وتزداظ فترة حفظه لمدة عام

كما نوهت هيئة الغذاء والدواء السعودية إلى إمكانية التمييز بين المنتجات الأصلية والتقليد من قبل المستهلكين عبر تطبيق “طمني”.

فوائد التمر

وتوفر حصة 100 جرام من التمر حوالي 277 سعرة حرارية، و2 جراممن البروتين، و7 جرام من الألياف، و75 جرام من كربوهيدرات، و5% حديد.

وتعد التمور المجففة ذات محتوى أعلى من السعرات الحرارية من معظم الفاكهة الطازجة، والتي تأتي من الكربوهيدرات، مثلما يحدث في كافة أنواع الفواكه المجففة الأخرى، مثل الزبيب والتين.

وإضافة التمر في النظام الغذائي يزيد من كمية الألياف التي يتم تناولها، فتوفر ثلاث تمرات 18% من الحاجة اليومية للألياف داخل جسم الإنسان، والتي تفيد صحة الجهاز الهضمي، كما تعزز حركات الأمعاء المنتظمة، كما تساعد في منع مستويات السكر في الدم من الارتفاع الشديد عقب الانتهاء من تناول الطعام.