احذر العقوبات مؤلمة.. قرار عاجل من الزراعة بمنع استخدام القمح والدقيق كأعلاف للماشية

وضعت وزارة البيئة والمياه والزراعة عقوبات مشددة تصل غرامتها أكثر من تكلفة الشراء لكل من الدقيق والقمح، في حال استخدام المحصول كمدخل علفي أو لتغذية الماشية بشكل مباشر، وتطبيق الغرامات على كل مرتكبي المخالفات من الأشخاص الاعتباريين مثل المصانع والشركات الزراعية أو المواطنين أو المقيمين.

سبب قرار وزارة الزراعة بمنع استخدام الدقيق والقمح علف للحيوانات

أوضحت وزارة الزراعة أن الهدف من قرار فرض غرامات لاستخدام الدقيق والقمح علف للحيوانات لوقف هذه الممارسات لما لها من تأثير مباشر في تأمين احتياج المواطنين والمقيمين من القمح والدقيق وذلك تماشيًا مع نظام الزراعة الذي يقضي بأن يتولى الوزير اتخاذ الإجراءات الهامة عند وقوع أي أزمة أو حالة طارئة أو كارثة بالقطاع الزراعي قد يؤدي إلى الإضرار بالقطاع أو الإنسان أو الصحة العامة.

احذر العقوبات مؤلمة.. قرار عاجل من الزراعة بمنع استخدام القمح والدقيق كأعلاف للماشية
احذر العقوبات مؤلمة.. قرار عاجل من الزراعة بمنع استخدام القمح والدقيق كأعلاف للماشية

أزمة عالمية في الغذاء والحبوب

وخلال الفترة الجارية يمر العالم أزمة في الغذاء ويعاني من تداعيات الحرب وتأثيرها على أسعار الغذاء والحبوب خاصة القمح والدقيق، وما لاحظته الوزارة قيام البعض بشراء الدقيق والقمح من المزارعين من أجل استخدامها كمدخل علفي في صناعة الأعلاف لتغذية المواشي.

الغرامة المفروضة في حال شراء القمح والدقيق للحيوانات

وهناك غرامة تم فرضها على المخالفين في حال شراء القمح والدقيق واستخدامهما علف للمواشي، تصادر الكميات المضبوطة وتفرض غرامة 250 ريالاً عن كل 100 كيلو جرام من الدقيق، وفي حال تكرارها يدفع المخالف 500 ريال في المرة الثانية، و1000 ريال في المرة الثالثة.

غرامات استخدام القمح كمدخل علفي

أما الغرامات المحددة من أجل استخدام القمح مدخل علفي، تصادر كل الكميات المضبوطة مع فرض غرامة تصل إلى 250 ريال على كل طن، في المرة الأولى، و5000 ريال في المرة الثانية، و10,000 ريال في المرة الثالثة.