متى تكون الليالي العشر من ذي الحجة.. وما هو فضلها

الليالي العشر من ذي الحجة من أفضل الليالي التي كرمها الله عز وجل وجعل لها من الفضل العظيم وفيها يأتي الركن الخامس   من أركان الإسلام ألا وهي فريضة الحج،  وتعد هذه الليالي من الليالي ذات النفحات لذا عليكم الإكثار فيها  من الدعاء والصلاة والصيام،  ويأتي موسم الحج كل عام مع بداية شهر ذي الحجة، وتمون وقفة عرفات في يوم التاسع من الشهر ذاته ويليه مباشرة عيد الأضحى المبارك وهو يوم الحج الأكبر أو ما يسمى بعيد النحر.

فضل الليالي العشر من ذي الحجة

خص الله تعالى العشر الأوائل من شهر ذي الحجة بالفضل العظيم والنفحات وتقبل الدعاء، ويمكننا توضيح ذلك أكثر من خلال السطور التالية:

  • أقسم بها المولى عز وجل في كتابة العزيز مع بداية سورة الفجر حيث قال {والفجر (1) وليالٍ عشر)، ومن الجدير بالذكر أن الله تعالى لا يقسم بشئ في القرآن إلا وكان له مقداره عظيم، والليالي العشر هم من   الأيام القليلة ذات النفحات، وحثنا الرسول الكريم صلوات الله عليه بالإكثار من الصلاة والصيام والذكر في تلك الليالي.
  • أكد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم  أنها من أفضل ليالي العام، بل وأفضل الأيام على الإطلاق.
  • يوجد بها يوم عرفة، وهو يوم التاسع من ذي الحجة وفيه يقف حجاج بيت الله الحرام على جبل عرفات وهو اليوم الأكبر للحج، فيه يغفر الله الذنوب والخطايا والعتق من النيران، ولا يعادل يوم عرفة أي يوم آخر من حيث الفضل والقيمة والأجر العظيم.
  • يجتمع فيها الصلاة والصيام والحج والصدقات، وجميعها من أركان الإسلام ولا تجتمع هذه الأمور معًا إلا في العشر الأوائل من ذي الحجة.
فضل الليالي العشر من ذي الحجة
فضل الليالي العشر من ذي الحجة

أمور يجب أن يلتزم بها المسلم في الليالي العشر من ذي الحجة

  • يجب على المسلم تعظيم هذه الأيام. 
  • البعد عن ارتكاب المعاصي والذنوب ، حيث أن ارتكاب المعاصي في هذه الأيام أشد من غيرها من باقي أيام السنة.
  • الإكثار من العمل الصالح، مثل الصيام والصدقة والدعاء، وذلك لأن أول عشر أيام أيام ذي الحجة يضاعف الله فيها العمل الصالح والحسنات.
  • الإكثار من ذكر المولى عز وجل، حيث تأتي هذه والايام وتمر ولا ينتبه العديد إلى فضلها وعظمها  وقيمتها عند البارئ عز وجل.
  • الإكثار من الدعاء، وذلك لأن الدعاء مقبول في  هذه الليالي، لذا عليكم التضرع إلى المولى عز وجل بالدعاء والصلاة والقيام والصدقة.