رسميًا.. الخارجية السعودية ترد على تصريحات المتحدثة باسم الحزب الحاكم بالهند المسيئة للنبي

نددن وزارة الخارجية السعودية، في بيان رسمي قامت بنشره منذ قليل، بالتصريحات المسيئة للنبي “عليه الصلاة والسلام”، والتي كانت قد خرجت مؤخرًا من المتحدث الرسمي باسم الحزب الحاكم في الهند، في أول رد رسمي من قبل المملكة، بعدما قامت الكويت من قبل، بالمطالبة وبشكل رسمي باعتذار معلن، ونددت عدد من الدول العربية والإسلامية على مستوى العالم، بما فعل مسؤول الهند، كذلك تصدر هاشتاج رفض التصريحات تويتر في مصر والسعودية وبعض الدول الأخرى.

الخارجية السعودية ترد على تصريحات مسؤول الهند

وأكدت وزارة الخارجية السعودية في البيان الرسمي الذي قامت بنشره منذ قليل، على استنكارها وشجبها بأشد العبارات، للتصريحات التي كانت قد تم الكشف عنها من قبل المتحدثة باسم حزب بهاراتيا جانات الهندي، والتي أساءت من خلالها للنبي عليه الصلاة والسلام، كما وجددت الخارجية رفضها التام للمساس بأي من رموز الدين الإسلامي، كذلك الأمر بالنسبة للرموز والشخصيات الدينية بشكل عام.

وفي سياق متصل، كشفت وزارة الخارجية السعودية، عن ترحيبها بالإجراء الذي كان قد تم إعلانه من قبل حزب “بهاراتيا جانات”، والذي قام من خلاله، بوقف متحدثته الرسمية عن العمل، مؤكدة من جديد على موقفها الدائم باحترام جميع الأديان والمعتقدات، كذلك كشف الحزب الحاكم بالهند عن قراره، بطرد مسؤول وحدة الحزب الإعلامية “نافين كومار جيندال”.

الخارجية السعودية ترد على تصريحات مسؤول الهند
الخارجية السعودية ترد على تصريحات مسؤول الهند

وكانت القناة التلفزيونية “NDTV”، قد كشفت في وقت سابق خلال تغطيتها لآخر المستجدات لهذا الوضع، أن الحزب الحاكم الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء الهندي، قد أعلن عن قراره، بتعليق عمل المتحدثة الرسمية باسم الحزب “نوبور شارما”، كذلك قراره بطرد المسؤول عن وحدة الحزب الإعلامية، كما أدان الحزب في بيانه الصادر، إهانة أي شخصية دينية بشكل عام.