هل يجوز الاستحمام وتقليم الأظافر بعد الإحرام

بالتزامن مع دخول موسم الحج هذا العام ١٤٤٣ والدخول في شهر ذي القعدة إذ فيه يستعد المسلم الراغب في أداء فريضة الحج بالتوجه إلى الأراضي المقدسة والقيام بكافة ما يلزم لذلك للحصول على تأشيرة للسفر من خلال أحد شركات السياحة التي تعمل في الحج وتجهيز كافة الأوراق اللازمة لذلك فضلًا عن توفير كافة اللوازم من إحرام وغيرها من مستلزمات الحج بالإضافة إلى التعرف على  أحكام ومناسك الحج سواء بالقراءة بالقراءة أو بمشاهدة فيديوهات أو الإستماع لشرح من أحد المشايخ  ومعرفة شروط الإحرام والأحكام الواجبة على النساء والرجال حتى يلم الراغب في الحج كافة الأحكام الشرعية المتعلقة بالحج وأحكام.

حكم الاستحمام بعد الإحرام

قبل الإحرام يجب على الراغب في الحج أو العمرة أن يغتسل ثم يقوم بلبس الإحرام،  ولبس الإحرام هو زي مخصص أبيض اللون عبارة عن قطعتين إحداهما يتم لفها على الجزء الأسفل من الجسم من فوق السرة وحتى أسفل  الركبة، والقطعة الثانية يتم وضعها على الكتف لتغطية الجزء الأعلى من الجسم، ولكن قد يتسخ الإحرام  أو جسد المحرم  ويرغب الحاج في الاغتسال أو تغيير ملابسه فهل يجوز له ذلك، نعم  فقد أجاز الشرع للمحرم من النساء والرجال أن يغتسل بعد ارتدائه لملابس الإحرام، فقد اغتسل النبي وهو محرم،  ويجوز له تغيير ملابسه أو إحرامه ويستبدلها بآخر وكل تلك الأمور جائزة للرجال والنساء.

حكم الاستحمام بعد الإحرام
حكم الاستحمام بعد الإحرام

حكم تقليم الأظافر وحف الشوارب بعد لبس الإحرام 

معروف أن الحاج قبل ارتدائه للحرام يجب عليه أن يقص شاربه ويقلم أظافره ويغسل ثم يرتدي لبس الإحرام،  أما عن إتيان تلك الأمور بعد لبس الإحرام فإن حكمها الشرعي جائز ولا بأس في ذلك، كما يجوز للمحرم أن يأخذ الشعر  من إبطه.