الشيخ خالد بن قاسم الردادي.. ويكيبيديا

جاء خبر وفاة الداعية الإسلامي الشيخ خالد بن قاسم الردادي كالصاعقة على جموع الشعب السعودي، حيث له العديد من المواقف والمسيرات المميزة خلال مسيرة حياته في الفقه الاسلامي، ويعتبر الشيخ الردادي أحد اهم الدعاة المعاصرين، وله العديد من الإنجازات والملفات الفقهية والشرعية، تعلم على يديه العديد من الطلاب واحتسبوا الكثير من معارفه وعلومه في الفقه الإسلامي، وترك لهم تراثًا علميًا ينتفع به.

الشيخ خالد بن قاسم الردادي ويكيبيديا 

الشيخ الردادي هو من أشهر الدعاة الإسلاميين  في السعودية، وقد انتهج الردادي المذهب السلفي لصحابة رسول الله رضوان الله عليهم ، ودائمًا ما كان يدعو إلى الالتزام بالدين الإسلامي والالتزام بتعاليمه، ولد الردي في المدينة المنورة  تلقي تعاليم وشروحات الفقه الإسلامي على يد أبرز وأفضل مشايخ عصره،  ثم أصبح عضوًا في هيئة التدريس بكلية الدراسات الإسلامية والحديث الشريف  بالجامعة الإسلامية داخل المدينة المنورة،  ألف العديد من الكتب من أهمها كتاب “تحفة الأصول إلى علم الوصول”،  “التذكير والذكر”، لذا يعد الشيخ الردادي أحد منابر العلم  الإسلامي في وقتنا الحالي حيث اهتدى على يديه مئات الأشخاص، حيث كان يقف في وجه العادات والتقاليد المستحدثة الغير متفقة مع ديننا الإسلامى الحنيف الداخل على المجتمعات الإسلامية والعربية.

السيرة الذاتية للشيخ الردادي
السيرة الذاتية للشيخ الردادي

السيرة الذاتية للشيخ الردادي

إسمه بالكامل هو خالد بن قاسم الردادي، ولقب بأبو ياسر، ولد بالمدينة المنورة وعاش فيها  منذ ولادته عام ١٩٦٦، وتوفي الشيخ الردادي يوم الجمعة الموافق ٣ يونيو ٢٠٢٢ عن عمر يناهز ٥٦ عام،  خطى في مسيرته الدينية على نهج السلف الصالح وصحبة رسول الله، حصل على دكتوراه في فقه الفلسفة ومصادرها، وعمل أستاذًا بكلية الحديث والدراسات الإسلامية،  وقد أحزن خبر وفاته جموع الشعب السعودي بكافة فئاته، ورحم الله شيخنا الردادي وادخله فسيح جناته.