موظف الصحي بعد التحول إلى شركة الصحة القابضة.. هل يمكن الاستغناء عنهم؟

قال الدكتور محمد العبدالعالي المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، إن التحول إلى شركة الصحة القابضة مشروع كبير لغاية ويسير بسرعة متوازنة تحقق الانتقال السليم للموظفين، وعبر مداخلة هاتفية له مع قناة العربية أوضح أن الموظف ركيزة أساسية في القطاع، بل إن المملكة تعمل على تنمية مهارة وقدرات الموظف وما تم ضخه واستثماره فيهم من أهم العوامل التي تساعد على تحقيق التحول بالشكل السليم.

فرصة لهم للتطور والنمو والانخراط في المهام

ولفت إلى أن التدرج يؤدي إلى عدم حصول أى تأثيرات غير مرغوبة، ويكون هناك فرصة من أجل التطوير والنمو والانخراط في المهام، وتمهيرهم في مهام خاصة جديدة تناسب نموذج الرعاية الصحية الحديثة الذي سيتم تطبيقه.

موظف الصحي بعد التحول إلى شركة الصحة القابضة.. هل يمكن الاستغناء عنهم؟

مصير العاملين بوزارة الصحة السعودية

جدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية تشهد حراكًا في القطاع الخاص بعد تأسيس شركة الصحة القابضة، وسط تساؤلات عن مصير العاملين في وزارة الصحة، أوضحت شركة الصحة القابضة أنه لن يتم فصل أو إقالة أى موظف في القطاع الحالي للوزارة، لكن سيتم نقلهم إلى شركة الصحة القابضة أو أي من شركاتها التابعة.

لن يكون هناك أى إلزام لموظفي الخدمة المدنية الانتقال إلى نظام توظيف جديد

أوضحت الشركة أن الموظفين الحاليين هم أساس ومكونات المشروع للتحول الصحي، وهم المورد الأساسي، من أجل إحداث التغيير المؤسسي اللازم لنجاح التحول الصحي، ولفتت الوزارة إلى أنه لن يكون هناك أى إلزام لموظفي الخدمة المدنية، الانتقال إلى نظام توظيف جديد سواء كان نظام تشغيل ذاتي أو غيره، ويتم تدريب وتأهيل الموظفين الحاليين من أجل مواكبة التطور.