ما هو حكم التلبية في الحج والعمرة والفرق بينهم

من معلومٌ أنَّ الله عزَّ وجل قد فرضَ على المسلمينَ أداءَ مناسكَ الحج والعمرة، وهي المناسك التي تأتي بناء على كونها واحدة من أركان الإسلام، ومن الجدير بالذكر أن من ضمن مناسكِ الحجِّ والعمرةِ، ما يُسمَّى بالتلبيةِ، فما معنى التلبيةِ؟ وما حُكمها عند الأئمة الأربعة؟ وما حكمُ الدعاءُ بعد التلبيةِ؟ هي تساؤلات متعددة يطرحها عددٍ كبير من المسلمين للتعرف على تفاصيلها بالتزامن مع اقتراب موسم الحج هذا العام بشكلٍ خاص، وسوف نستعرض من خلال هذه السطور التعرف على حكم التلبية في الحج والعمرة.

ما هو حكم التلبية في الحج والعمرة

ونجد أن هناك اختلاف ما بين بعض المذاهب بشأن حكم التلبية في الحج والعمرة، فنجد أن مذهب الشافعية والحنابلة قد ذهب إلى أنَّ التلبيةَ في الحجِّ والعمرةِ سنةً من السننِ، وأنه ليس فرصا، وذلك بناءً على ما جاء في الحديث الذي رواه عبدالله بن عمر -رضي الله عنه وهو الحديث الذي جاء مضمونة يتضمن أنَّ التلبيةَ هي فعلٌ من أفعالِ رسول الله، وهو ما جعل الفعل مستحب ولكنه ليس فرضا، بالإضافة إلى أنَّ التلبيةَ تعدُّ ذكرًا من الأذكارِ، وبناءً على ذلك فهي غيرُ واجبةً في الحجِّ والعمرةِ كغيرها من الأذكارِ، كما نجد أنه بناء على مذهب الحنفية يذهب إلى وجوب التلبية في الحج.

الفرق بين  النية والتلبية في العمرة والحج

ما معنى التلبية في الحج

ونجد أن التلبية في الحج وبناء على المعنى اللغوي تعني إجابةَ المندي، وقد كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قد بين الكلمات الخاصة بالتلبية، وذلك في الحديث الذي رواه عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- حيث قال: (أنَّ تَلْبِيَةَ رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ لَبَّيْكَ، لَبَّيْكَ لا شَرِيكَ لكَ لَبَّيْكَ، إنَّ الحَمْدَ والنِّعْمَةَ لكَ والمُلْكَ، لا شَرِيكَ لَكَ).