استرداد الضريبة حال بناء البيت الأول بالقرض المدعوم

استرداد الضريبة حال بناء البيت الأول بالقرض المدعوم والتي وضحتها الهيئة العامة للزكاة والضريبة والجمارك في المملكة العربية السعودية، وذلك بعد تساؤل العديد من المواطنين عن إمكانية الحصول على الضريبة المدفوعة  في حالة القيام ببناء البيت الأول من القرض المدعوم المقدم من المملكة العربية السعودية والذي تبلغ قيمته 500 ألف ريال سعودي، كما تقدم المملكة العربية الكثير من القروض المالية وبرامج الدعم لمواطنيها لضمان الحصول على حياة كريمة أو للمشاركة في سوق العمل السعودي.

استرداد الضريبة حال بناء البيت الأول بالقرض المدعوم

تقدم المملكة العربية السعودية والبنوك السعودية العديد من القروض المالية وبرامج الدعم المالي للمواطنين، وذلك لمساعدة المواطنين في إنشاء المشاريع الصغيرة والمتوسطة الخاصة بهم أو للحصول على مسكن مناسب لضمان حياة كريمة، ويتم الحصول على القروض بسهولة من خلال تقديم طلب القرض عبر المنصات الإلكترونية التي تخصصها الوزارات لتلك الخدمات، وفي حالة توافر الشروط والمستندات التي تحددها الوزارة يتم قبول الطلب ويحصل المواطن على القرض المالي، ومن أحد تلك القروض المالية القرض المدعوم الذي تبلغ قيمته 500 ألف ريال سعودي ويساعد المواطن في الخصول على البيت الأول له، وقد تسأل أحد مواطني المملكة عن إمكانية استرداد الضريبة الخاصة بعملية البناء للبيت الأول في تلك الحالة عبر موقع التواصل الاجتماعي الشهير تويتر، وجاء رد الهيئة العامة للزكاة والضريبة والجمارك عاجلًا بالتالي:

خدمات الهيئة العامة للزكاة والضريبة والجمارك
بناء البيت الأول بالقرض المدعوم
  • لا يسمح للمواطن بالحصول على ضريبة البناء في حالة البيت الأول بالقرض المدعوم من الدولة.
  • يتم خصم ضريبة المدخلات في حالة المطورين العقاريين الحاصلين على ترخيص معتمد من قبل الجهات الحكومية المختصة في المملكة العربية السعودية وطبقًا لقواعد الاسترداد.
  • تتحمل الدولة ضريبة التصرفات العقارية في حالة شراء المسكن الأول بقيمة 5% من مبلغ الشراء في حالة عدم تجاوزه للمليون ريال سعودي ويشمل ذلك الشرط الوحدات السكنية الجاهزة ووحدات البيع على الخارطة.
  • لا يعمل الأمر الملكي في حالة البناء الذاتي.

خدمات الهيئة العامة للزكاة والضريبة والجمارك

تعتبر الهيئة العامة للزكاة والضريبة والجمارك في المملكة العربية السعودية أحد المقرات الحكومية التي تم إنشاءها طبقًا لقرار من مجلس الوزراء السعودي، وتم إنشاء الهيئة في عام 2021 ميلاديًا يوم 4 مايو الموافق 22 رمضان 1442 هجريًا، وقد تم دمج الهيئة العامة للجمارك مع الهيئة العامة للزكاة والدخل لتصبح تحت مسمي هيئة الزكاة والضريبة والجمارك، وتعمل الهيئة على تحقيق التالي:

  1. تحصيل الضرائب وجباية الزكاة والرسوم الجمركية في السعودية.
  2. الوصول إلى أعلى درجات الالتزام من المكلفين بها بالواجبات والمهام المفروض.
  3. تحقيق مجلس لوجستيًا عالميًا من خلال تيسير التجارة السعودية وحماية حقوق المواطنين.
  4. المساعدة في حماية الأمن الوطني.
  5. تنظيم كافة الأعمال والمنافذ الجمركية.