بعد حظر استيرادهما.. حقيقة تأثر أسعار البيض ولحوم الدواجن في المملكة

تسبب قرار تعليق استيراد لحوم الدواجن وبيض المائدة من بلدة موربيهان الفرنسية، في إثارة الجدل حول إمكانية ارتفاع الأسعار خلال الفترة المقبلة، بالإضافة إلى الاطمئنان على الاكتفاء الذاتي من تلك الأطعمة لدى المملكة ووجود البدائل المناسبة لمختلف المواطنين والمقيمين داخل حدود المملكة.

هل تتأثر المملكة من توقف استيراد البيض ولحوم الدواجن؟

وأكد محمد بن رشيد البلوي، رئيس اللجنة الوطنية لمنتجي الدواجن في اتحاد الغرف السعودية، أن المملكة تتمتع بالاكتفاء الذاتي من الدواجن والبيض المحلي، موضحًا أن قرار تعليق استيراد لحوم الدواجن وبيض المائدة من بلدة موربيهان الفرنسية لا يعني تأثر السوق بسبب توافر البديل.

وأوضح رئيس لجنة منتجي الدواجن، في تصريحات إعلامية، أن المنتجين أكدوا أنه لن يكون هناك أي تأثير إطلاقًا على أسعار البيض أو الدواجن في المملكة، خاصة مع توفير البدائل المناسبة في السوق المحلية بالمملكة.

حظر استيراد لحوم الدواجن وبيض المائدة من موربيهان الفرنسية

وفي وقت سابق، حظرت المملكة استيراد لحوم الدواجن وبيض المائدة ومنتجاتهما من موربيهان الفرنسية وذلك بصورة مؤقتة، حيث أبلغت غرفة الرياض مشتركيها بالحظر المؤقت، وذلك في أعقاب صدور تقارير من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية (OIE) عن ظهور مرض إنفلونزا الطيور شديدة العدوى في منطقة موربيهان بفرنسا.

وفي وقت سابق من الشهر الماضي، ارتفعت أسعار بيض المائدة بسبب ارتفاع تكاليف إنتاجه، الذي يرجع إلى زيادة سعر الأعلاف المستوردة، وتأثير الحرب الروسية الأوكرانية على الأسواق العالمية، بجانب ارتفاع تكلفة الشحن والخدمات اللوجستية.

جدير بالذكر، أن المملكة تعتبر من أكثر الدول استهلاكًا للحوم الدواجن، على مستوى العالم، ويبلغ متوسط استهلاك الفرد ما يقرب من الـ 50 كيلو جرام سنويًا، لتحتل المركز الثالث في نسبة استهلاك الفرد على مستوى دول العالم.