كم عدد المعلمين والمعلمات في السعودية حاليا 2022/1443

تسعى المملكة العربية السعودية إلى التطوير والتطلع نحو مزيد من التنمية والتنوير وتبذل جهودها لتحقيق هذا الهدف، وتقوم بذلك من خلال الدعم والتخطيط وإعداد البرامج وتأهيل الكوادر البشرية، خاصة في التربية والتعليم الذي تهتم به رؤية المملكة 2030 اهتمام كبير، حيث يعد العلم هو أساس تقدم الأمم وهو مقياس مدى تقدمها.

عدد المعلمين والمعلمات في السعودية 2022/1443

عدد المعلمين في السعودية
عدد المعلمين في السعودية حاليا

بلغ عدد المعلمين والمعلمات في المملكة العربية السعودية وفقا لعام 2022 يقدر بحوالي 518.617 معلم ومعلمة، منهم حوالي 480.900 معلم ومعلمة سعوديين، وحوالي 37.816 غير سعوديين، ووصل عدد المدارس في السعودية حوالي 27.932 مدرسة تتوزع على كافة أرجاء السعودية.

توزيع المعلمين والمعلمات في محافظات السعودية 2022

وزير التعليم
وزارة التربية والتعليم

تدرك السعودية أن المسؤولية الأكبر في إنجاح العملية التعليمية تقع على المعلمين، فقد عملت منذ سنوات إلى استقطاب وابتعاث عدد من المعلمين والمعلمات من عدة دول خارج السعودية للاستفادة من خبراتهم التعليمية ولسد نقص عدد المعلمين السعوديين، وتتوزع أعداد المدرسين في مناطق ومحافظات السعودية على النحو التالي:

  • عدد المعلمين والمعلمات في الرياض: 122.161 معلم.
  • في مكة المكرمة: 110.917 معلم.
  • في عسير: 49.323 معلم.
  • في الشرقية: 67.765 معلم.
  • في المدينة المنورة: 37.236 معلم.
  • في القصيم: 33.061 معلم.
  • في جازان: 28.677 معلم.
  • في تبوك: 17.005 معلم.
  • في حائل: 16.048 معلم.
  • في الجوف: 12.543 معلم.
  • في الباحة: 12.277 معلم.
  • في نجران: 19.597 معلم.
  • في محافظة الحدود الشمالية: 77.66 معلم.

عدد المعلمين الأجانب في السعودية 2022

قامت وزارة التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية في 1439 بتقليل عدد المعلمين والمعلمات الأجانب العاملين في المؤسسات التعليمية، وعددهم وقتها كان يبلغ حوالي 37.826 ألف معلم أجنبي، في حين كان قبلها بعامين قد سجل حوالي 41.431 ألف معلم ومعلمة من الأجانب.

قرار تقليل عدد المعلمين في السعودية 1443

قامت وزارة التعليم في السعودية بالإعلان عن حاجتها إلى توظيف عدد من المدرسين في السعودية، كما وصل عدد المتقدمين للوظائف التعليمية إلى حوالي 645 ألف متقدم، كما جاء في الإعلان حاجة الوزارة لإشغال 7.466 وظيفة تعليمية للرجال والنساء، وذلك في الوقت الذي وصل عدد المتقاعدين في السعودية من التعليم عام 1442 نحو 20 ألف متقاعد من الجنسين، وهذا على عكس ما كان متوقع أن يساوي عدد الوظائف عدد المتقاعدين أو أكثر بقليل، في حين أن بعض المدارس كانت تعاني من نقص الكوادر التعليمية، وأعلن وزير التعليم عبر تصريح مفاجئ بوجود فائض من المعلمين والمعلمات في السعودية والبعض أعتبر أن التصريح يشير إلى تخفيض عدد من المعلمين في السعودية، وهو الأمر الذي أدى للضغط على المدرسين القائمين على رأس عملهم نتيجة زيادة عدد الحصص المضافة لهم، كما اضطر بعض المعلمين لتغيير اختصاصاتهم في بعض الحالات والمدارس بحسب الحاجة.

أسباب تخفيض أعداد المعلمين في السعودية

  1. التكدس في بعض الاختصاصات الغير مطلوبة.
  2. ظهور البطالة المقنعة للمواطنين السعوديين.
  3. الأداء الغير كافي لعدد من المعلمين والمعلمات والذي لم يفيد العملية التعليمية بشكل يليق بها ولجوء بعض المعلمين إلى الدروس الخصوصية.
  4. سوء توزيع الكوادر التعليمية من المعلمين والمعلمات والإداريين والمشرفين على المدارس.
  5. زيادة أعداد الطلاب والطالبات وتركزهم في مدارس معينة وانخفاض عددهم بشكل كبير في مدارس اخرى.
  6. المجاملات والمحسوبيات في تعيين الكوادر التعليمية والتغافل عن خبرة المعلم مما يؤدي لاستنزاف ميزانيات بعض المؤسسات التعليمية.
  7. تغاضي الإدارة عن محاسبة المعلمين المقصرين بسبب الحاجة إلى المعلمين.

المعلمين والإحصاء في السعودية

تعتمد السعودية في الآونة الأخيرة على المعلمين والمعلمات في استصدار وتوثيق البيانات الإحصائية، حيث أجازت وزارة التعليم لمنتسبيها من المعلمين الاشتراك في الأعمال الميدانية للمشروع الإحصائي والعمل كمفتشين ومراقبين ميدانين وباحثين وذلك نسبة للمهنية التي يتمتعون بها، ولتواصلهم مع كل أطياف المجتمع ولسهولة تنقلاتهم في مختلف مناطق  ومحافظات المملكة العربية السعودية، والسبب الأهم وهو أن أوقات عملهم لا تتعارض مع أدائهم للمهام الوطنية والمجتمعية.

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.