ما هي الشنغن وهل تم إعفاء الشعب الكويتي منها

ترغب الحكومة الكويتية وتسعى جاهدة منذ أكثر من أربع سنوات عن إعفاء الشعب الكويتي من استخراج فيزا شنغن، وهي فيزا يتم استخراجها عند رغبة الشعب الكويتي في زيارة أي من دول الاتحاد الأوروبي، وينتظر الشعب الكويتي قرار دول الاتحاد الأوروبي بشأن إعفائهم منها، حيث في عام 2018 تم عقد اجتماع ضم وفدًا من الكويت برئاسة وزير الخارجية الكويتية خالد الجار الله، بالإضافة إلى  الجانب الأوروبي برئاسة الأمين العام لخدمة العمل الخارجي في الاتحاد الأوروبي “هيلغا شميد”، وفي نهاية  الاجتماع قد أشار الوفد الأوربي الى دور سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الصباح في تحقيق استقرار المنطقة، وتم التأكيد على التزامه بإجراء الاتصالات مع دول الاتحاد الأوروبي وذلك لمحاولة جعل إعفاء الكويتيين من الشنغن ممكنًا في القريب.

هل تم إعفاء الشعب الكويتي من الشنغن

ما هي الشنغن وهل تم إعفاء الشعب الكويتي منها
ما هي الشنغن وهل تم إعفاء الشعب الكويتي منها

الشنغن هي فيزا تعد بمثابة تأشيرة يستطيع الشخص الحاصل عليها الدخول الى دول الاتحاد الأوروبي، ويمكن السفر والتجول خلال هذه البلاد، دون احتياج الأشخاص إلى وجود جواز سفر، والتأشيرات والاختام والإجراءات التقليدية التي يحتاجها أي شخص يرغب في دخول أي بلد أخرى، والتي تتراوح مدتها من 3 إلى 9 أشهر، وتتعدد أغراض السفر، ولم يتم إعفاء المواطنين الكويتيين من فيزا الشنغن حتى الآن، ولكن في انتظار ذلك.

الدول التي يتم دخولها بفيزا الشنغن

عدد الدول 26 دولة وهما:

  • ألمانيا. إيطاليا، فرنسا.
  • اسبانيا، البرتغال، هولندا.
  • سويسرا، السويد، النمسا.
  • التشيك، النرويج، الدنمارك.
  • أستونيا، فنلندا، آيسلندا، سلوفاكيا.
  • المجر، لاتفيا، لوكسمبورغ.
  • ليتوانيا، مالطا، اليونان.
  • ليختنشتاين، سلوفينيا، بولندا.
  • ويوجد مجموعةٍ أخرى غير مدرجة في شنغن، ولكن تسمح لحاملي فيزا شنغن لدخول إليها وهي  “بلغاريا، بيلاروسيا، كولومبيا، البوسنة والهرسك، ألبانيا، كرواتيا، أنتيغوا وبربودا، جورجيا، جبل طارق، قبرص، مقدونيا الشمالية، إقليم كوسوفو، الجبل الأسود، رومانيا، تركيا، صربيا”.