الأيام البيض.. تعرف علي فضل صيامهم في شعبان

الأيام البيض.. تعرف علي فضل صيامهم في شعبان

ميز الرسول صلي الله عليه وسلم أيام المنتصف من كل شهر عربي بصيامهم وتم تسميتهم بالأيام البيض و ذلك لاكتمال القمر فيهم ويكون ناصع البياض كما قيل في بعض الروايات ان الله تاب في هذه الأيام علي سيدنا آدم وبيض صفحته، و صيام هذه الأيام يعتبر صيام تطوع من استطاع أن يصومهم فله ثواب التطوع، والأيام البيض هي 13 و 14 و 15 من كل شهر عربي.

صيام الأيام البيض في شعبان

وجه النبي صلي الله عليه وسلم المسلمين إلي ضرورة صيام أيام المنتصف من شهر شعبان و هي 13 و 14 و 15، وأشار الرسول صلي الله عليه وسلم إلي أن من لم يستطع صيام الـ 3 أيام فعليه بصيام يومي 14  و 15 فمن لم يستطع فعليه بصيام يوم 15 وهو منتصف شعبان لفضله العظيم حيث انه اليوم الذي تم فيه تحويل القبلة ومن المستحب صيام هذا اليوم، كما أن دعاء هذا اليوم مقبول إن شاء الله، وجاءت الآية القرآنية في سورة البقرة لتوضح فضل هذا اليوم ” قد نري تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره و إن الذين اوتوا الكتاب ليعلمون أنه الحق من ربهم وما الله بغافل عما يعملون”.

 الأيام البيض.. تعرف علي فضل صيامهم في شعبان
فضل صيام الأيام البيض في شعبان

الأيام البيض وفضل صيامها

كان الرسول صلي الله عليه وسلم يصوم الأيام البيض ” 13 و 14 و15 ” من كل شهر وكان يصفها بأنها هيئة الدهر، وجاء ذلك في حديث عن عبد الملك بن ملحان القيسي عن ابيه قال: “كان رسول الله يأمرنا ان نصوم البيض ثلاثة عشر و أربعة عشر و خمسة عشرة” وقال صلي الله عليه وسلم : هن كهيئة الدهر”، أخرجه داود و النسائي وابن ماجة-عون المعبود”، ويعتبر كثرة الصيام في شعبان تهيئة للصيام في شهر رمضان كما أخبر الرسول صلي الله عليه وسلم في الحديث الصحيح في رواية للإمامين النسائي والترمذي عن أسامة بن زيد رضي الله عنهما، :” قلت يا رسول الله لم أرك تصوم في شهر من الشهور ما تصومه من شعبان قال صلي الله عليه وسلم، هذا شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان، وترفع فيه الاعمال إلي رب العالمين فأحب أن يرفع عملي و انا صائم”، و أكدت السيدة عائشة ام المؤمنين رضي الله عنها علي هذا الفضل عندما قالت في حديث رواه البخاري ومسلم:” ما رأيت رسول الله استكمل صيام شهر قط إلا شهر رمضان وما رأيته في شهر أكثر صياما منه في شعبان”.