متى أول أيام رمضان الفضيل في السعودية 1443

ينتظر الناس من العام للعام قدوم ضيف كريم، فيه ليلة العبادة فيها، أفضل من العبادة في ألف شهر، تزداد فيه الروحانيات الدينية، وهو من أفضل الشهور الهجرية المرتبطة في نفوس المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، وقد حث الله – سبحانه وتعالى المسلمين على صيامه، باعتباره فريضة، فقال في كتابه الكريم {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ}[البقرة – 185]، كما أن الصيام فيه وركن من أركان الإسلام الخمس، لقول النبي – صلى الله عليه وسلم : «بُنِيَ الإسْلامُ علَى خَمْسٍ، شَهادَةِ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وأنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ ورَسولُهُ، وإقامِ الصَّلاةِ، وإيتاءِ الزَّكاةِ، وحَجِّ البَيْتِ، وصَوْمِ رَمَضانَ»، ونوضح خلال السطور التالية موعد أول أيام رمضان الفضيل في السعودية 1443هـ، وموضوعات أخرى ذات صلة .

متى أول أيام رمضان الفضيل في السعودية 1443

يتطلع المسلمون في مشارق الارض ومغاربها إلى معرفة أول أيام شهر رمضان الفضيل 1443م، ويرغب المواطنون والمقيميون في المملكة العربية السعودية في استقبال أول أيام هذا الشهر بالترحاب، والاجتهاد في العبادة، فيصومون نهاره ويقومون ليله، ووفق الحسابات الفلكية فإن اليوم الأول لشهر رمضان هذا العام هو يوم السبت 2 إبريل 2022م، ومن المتوقع أن تتم أيام رمضان في العام الجاري 30 يومًا، حيث يتم ميلاد هلال شهر الصيام يوم الجمعة الأول من إبريل 2022م .

متى أول أيام رمضان الفضيل في السعودية 1443

كيف نستقبل شهر رمضان

شهر رمضان لا يأتي إلا مرة واحدة في العام، لذا فيجب على المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها أن يقتنصوا هذه الفرصة العظيمة للفوز بالثواب الكبير من الله، ومغفرة الذنوب، ويتسائل البعض كيف نستقبل شهر رمضان الفضيل، فالاستعداد ليس بتجهيز الطعام والشراب والحلوى، وإن كان لا بأس أن يكون هذا جزء من استعدادنا، أما المقصود هو الاستعداد بالعبادات لشهر العتق من النيران :

  • استقبال رمضان بالتوبة الصادقة، والعودة إلى الله، فهو عز وجل يفرح بتوبة عبده المؤمن .
  • يجب التدريب على الصيام في شهر رجب وشعبان .
  • التدريب على القيام بالحرص على صلاة ركعتين في جوف الليل في اليام الذي تسبق رمضان .
  • التعود على النوم المبكر للمحافظة على صلاة الفجر التي لها أجر عظيم عند الله، حتى يتم المداومة عليها في رمضان وبعده .
  • الحرص على التصدق وإطعام الفقراء للتعود عليها في شهر رمضان، حيث تنتشر موائد الإفطار في مختلف المناطق .
  • تخصيص وقت لقراءة ورد يومي، يشمل على الذكر وقراءة القرآن، حيث يحرص كثير من المسلمين على ختم القرآن في هذا الشهر .
  • التعود على حسن الخلق في معاملة الناس، لكي تستمر معنا تلك الصفة الحميد في رمضان وطوال العام .
  • التعود على كظم الغيظ، حتى لا يفسد الصيام، فإن سابك أحد أوشتمك فعليك أن تقول أني صائم .

حال النبي في رمضان

كان حال النبي – صلى الله عليه وسلم في رمضان ليس كحاله في باقي الشهور، فكان يجتهد بمضاعفة الأعمال الصالحة، ومن أهم هذه الأعمال :

  • كان النبي جوادًا طوال العام، لكنه كان أجود ما يكون في رمضان، فكان صلى الله عليه وسلم، أجود بالخير من الريح المرسلة” متفق عليه.
  • كان جبريل يتنزل على رسول الله – صلى الله عليه وسلم يدارسه القرآن، كل ليلة من ليالي رمضان، وقام بمدارسته له في آخر عام من حياته مرتين .
  • كان الرسول – صلى الله عليه وسلم يحرص على قيام الليل في رمضان ويحث أصحابه على ذلك، فعنه أنه قال : َمنْ قامَ رَمَضانَ، إِيماناً واحْتِساباً، غُفِرَ له ما تَقدَّم مِنْ ذَنْبِه ” – رواه البخاري ومسلم .
  • كان – صلى الله عليه وسلم يحرص على الإكثار من الدعاء في رمضان وخاصة في العشر الأواخر ففيها ليلة القدر .