بشرى سارة من أستاذ جامعي سعودي لجميع العاملين في مجال الحاسب الآلي

مرور السنوات لا تغير من طباع الإنسان فقط، بل لها تأثير أيضًا على مجالات العمل، حيث أن هناك وظائف تصبح الأكثر طلبًا مع الوقت وأخرى يقل الطلب عليها، وهذا ما أكده الدكتور سالم العلياني، رئيس قسم الذكاء الاصطناعي بجامعة الملك خالد، موضحًا أن الفترة المقبلة سيكون من السهل عمل أي شخص في الشركات العالمية، مثل مايكروسوفت، لأنها سيكون هناك اهتمامًا خاصةً ببعض الوظائف دون غيرها.

الوظائف الأكثر طلبًا في المستقبل

وأوضح مدير الذكاء الاصطناعي بالجامعة في حديثه لقناة “الإخبارية”، أن الوظائف التي ستكون أكثر طلبًا في المستقبل تعتمد على الحاسب الآلى وجمع المهارات الرقمية، وبالتالي العاملين حاليًا في هذه المجالات، سيكون الطلب عليهم زائدًا بعد سنوات، وبالتالي يستطيع جميع المواطنين في العالم العمل بالشركات العالمية بسهولة بعد فترة بسيطة من الآن، لأن مجال العمل لن يعتمد على وجود الموظف في نفس الدولة.

تطوير مهارات الحاسب الآلي

وأشار  “العلياني”، إلى أن الفترة الحالية تعتبر فرصة لتطوير مهارات الحاسب الآلي، حتى تكون فرصة الحصول على عمل بشركة عالمية مثل جوجل سهلة، موضحًا أنه بجانب العمل بالشركات الكبرى، سيكون فتح مشروع يعتمد على هذا المجال وسيلة سريعة للربح، لأنه واسع ويشمل “التطبيقات والبرمجة والمشاريع الرقمية وتحليل البيانات والتسويق”.

وأكد أنه بجانب دراسة المهارات الرقمية والحاسب الآلي، يجب أن يطور الإنسان من نفسه حتى يكون واحدًا من الذين سيحصلون على وظيفة جيدة في المستقبل القريب، ولذلك سيكون من الأفضل أن يكون لديه القدرة على الابتكار والتحليل ومعرفة كيفية التصميم والنقد؛ حيث أن الشركات العالمية لن تطلب شهادات وكورسات فقط من العاملين، بل ستكون حريصة على فحص المتقدم من كل الجوانب للتأكد من أنه سيحقق الأهدف التي تساعد على التطوير والربح.