قرار هام حول استئناف الدراسة الحضورية لطلاب الابتدائية ورياض الأطفال

كشفت وزارتا التعليم والصحة في المملكة العربية السعودية، عن عودة الدراسة بنظام الحضور للطلاب والطالبات في المرحلتين الابتدائية وريال الأطفال، حيث يتم العمل بالقرار اعتبارًا من الأحد 23 يناير الحالي، مع التأكيد على استكمال الدراسة عن بعد عبر المنصات الإلكترونية المختلفة للطلاب الذين لن تسنح لهم الفرصة في الحضور المدرسي بسبب المشكلات الصحية.

تطبيق الإجراءات الاحترازية لمكافحة انتشار وباء كورونا

وأكدتا الوزارتان، في بيان مشترك، على ضرورة تطبيق النماذج التشغيلية المرنة للعودة إلى الدراسة الحضورية، بالإضافة إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية لمكافحة انتشار الوباء المستجد بين صفوف التلاميذ وأولياء الأمور، بجانب التأكيد على استعداد المدارس وجاهزيتها لتطبيق الإشتراطات الصحية حفاظًا على الصحة العامة للطلاب.

الكشف عن سبب العودة لنظام التعليم الحضوري

وأشار البيان، إلى أن القرار الصادر من وزارتا الصحة والتعليم، جاء نتيجة للنجاح الذي حققه عودة طلاب المرحلتين المتوسطة والثانوية إلى نظام التعليم الحضوري، بالإضافة إلى الجهود المبذولة من قبل المملكة العربية السعودية في الوصول إلى الحصانة المجتمعية العالية لجميع المواطنين والمقيمين داخل المملكة.

ووجهت الوزارتان، في بيانهما المشترك، الشكر لأولياء الأمور على الجهود التي بذلوها في متابعة أبنائهم وبناتهم في مختلف المراحل التعليمية، خلال تطبيق نظام التعليم عن بعد عبر المنصات المختلفة، بالإضافة إلى التأكيد على دورهم في تهيئة التلاميذ للعودة بنظام الدراسة الحضورية، بعد الفترة التي شهدت الدراسة بنظام التعليم عن بعد عبر الإنترنت.

وأكد البيان، على أهمية، الشراكة المجتمعية بين الوزارة وأولياء الأمور لضمان استمرار العملية التعليمية لمختلف الطلاب والطالبات في جميع المراحل التعليمية، وخاصة في نظام التعليم الحضوري برغم انتشار الوباء المستجد في المملكة والعالم أجمع.

عودة الدراسة الحضورية للمرحلتين المتوسطة والثانوية

وفي وقت سابق، قررت وزارتا الصحة والتعليم، عودة الدراسة بنظام التعليم الحضوري لطلاب المرحلتين المتوسطة والثانوية، في بداية العام الدراسي الحالي، حيث أكملت عودة جميع الطلاب بالمدارس الحكومية والأهلية والأجنبية إلى نظام التعليم الحضوري بنجاح.