عد الأسباب أدت إلى إنهيار الليرة التركية

في الفترة الأخيرة شهدت الليرة التركية انهيار وانخفاضات متتالية وذلك نتيجة لعدد من الإجراءات المختلفة التي قام بها البنك المركزي، حيث أعلن البنك عن انخفاض قيمة الفائدة بنسبة 1٪لتصبح قيمة الفائدة 14٪ فقط وقد جاء ذلك بعد اجتماع لجنة السياسات النقدية في البنك المركزي التركي، وقد تم توجيه العديد من التحذيرات،  لذا تم الإعلان عن هذه الخطوة وأنها سوف تؤثر على قيمة الليرة التركية. 

الليرة التركية تعاني من الانهيار 

بعد أن قام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتخفيض قيمة الفائدة خلال الأشهر الثلاثة الماضية، اعتقادًا منه أن ذلك سيساعد في الحد من ارتفاع الأسعار إلا أن هذا القرار تسبب في نتيجة عكسية وارتفاع معدل التضخم في تركيا ليصل إلى 21٪، وقد أشارت وكالة “بلومبرغ” في البيانات الصادرة لها أن قيمة الصرف لليرة التركية وصل في تعاملات اليوم إلى 16.75 ليرة لكل دولار أمريكي، وذلك بعد أن بعد أن وصلت  بالأمس إلى 15.675 ليرة للدولار، ومن جانبه أكد الرئيس التركي أن سبب هذا الانهيار هو المضاربات كما أكد أن المضاربين في أسعار الصرف والفائده وأعداء تركيا في الداخل والخارج لايمكنهم تحديد مستقبل تركيا وشعبها. 

دور الحكومة في مواجهة انهيار الليرة 
دور الحكومة في مواجهة انهيار الليرة

دور الحكومة في مواجهة انهيار الليرة 

كان من ضمن الإجراءات التي اتبعتها الحكومة التركية للحد من انهيار الليرة هو إعلان الرئيس أردوغان عن زيادة الحد الأدنى للأجور في تركيا  لصبح 4250 ليرة  وذلك بداية من العام القادم، بعد أن كان الحد الأدنى للأجور عام 2021 2825 ليرة، لكن نتيجة للأزمة العالمية أدى ذلك إلى انخفاض الأجور فيما بعد مما دفع الرئيس التركي والحكومة بالتدخل لحل هذه الأزمة وأظهرت الحكومة جهودها للحفاظ على المواطنين من الانهيار لمواجهة ارتفاع الأسعار المتزايدة.