ما حكم ترك الصلاة في حالتي المرض والإغماء؟ السليمان يجيب

التعرف على المعلومات والأحكام الدينية أحد الموضوعات التي يبحث عنها الكثير من المسلمين الذين يحرصون على إرضاء الله عز وجل، وفي هذا الإطار فقد كشف عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية الشيخ عبدالسلام السليمان، حكم من ترك عددًا من الصلوات بسبب المرض أو الإغماء.

حكم ترك الصلاة في حالة المرض

وأوضح الشيخ عبدالسلام السليمان، عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية، في تصريحات تليفزيونية له ببرنامج “فتاوى” الذي يتم إذاعته على قناة “السعودية”، ردًا على سؤال بشأن إحدى المريضات، أن الأمر يختلف، فإذا كان عقلها حاضرًا وتعرف من حولها، فيجب عليها أن تصلي الصلوات في وقتها وتصلى حسب حالتها واستطاعتها، لافتًا إلى أنه إذا كانت المريضة يشق عليها أن تصلي كل صلاة في وقتها، فيجوز لها أن تجمع بين صلاة “الظهر والعصر والمغرب والعشاء”، فتصلي الظهر مع العصر بوضوء واحد، وتصلي المغرب مع العشاء وتجمع بينهما وتصلي صلاة الفجر في وقتها.

يجوز التيمم إذا منع الأطباء استخدام الماء للمريضة

وبالنسبة لعدم قدرة المريضة على استخدام الماء فقد أكد عضو هيئة كبار العلماء، أنه يجوز التيمم خاصة إذا منع الأطباء استخدام الماء، وفي حالة الوضوء على المرافق أن يساعد الحالة في الوضوء.

حكم ترك الصلاة في حالة الإغماء

أما عن حكم قضاء الصلاة لمن دخل في حالة الإغماء، فقد أوضح “السليمان”، أن حالة إغماء المريض أو المريضة لا تتطلب إعادة الصلاة لمن أغمي عليه بالعناية المركزة لأيام، ولكن يتطلب الأمر قضاء الصيام الذي يبقى في ذمة المريض إذا فاق وشفي من المرض.