بعد صراع مع المرض وفاة الامير سعود بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز

أعلنت العديد من الصحف السعودية الرسمية  عن موت الامير الأمير سعود بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز بشكل مفاجئ، مما أثار خبر وفاته جدلًا في المحيط السعودي،  حيث يرغب العديد في معرفة سبب وفاة الأمير الثلاثيني، لذا سوف نسلط لكم الأضواء حول سبب وفاة الأمير سعود بالتفصيل بحسب الأخبار التي تم تداولها من داخل المملكة العربية السعودية. 

الأمير سعود بن عبد الرحمن بن عبدالعزيز

اسمه هو الأمير سعود بن عبد الرحمن بن عبد العزيز بن عبد الرحمن بن الإمام فيصل آل سعود،  وهو أحد أحفاد الملك عبدالعزيز بن آل سعود، وهو ابن الأمير عبدالرحمن بن عبدالعزيز، وفي عام ١٣٥٠ هجرية ولد الأمير عبدالرحمن بن سعود والد الأمير سعود، والأمير سعود هو ابن أخ الملك سلمان بن عبدالعزيز، وأحد أفراد الأسرة المالكة في السعودية، ولكن لم يذاع صيته كثيرًا  بسبب بعده عن السياسية، حيث عاش الأمير سعود حياة بسيطة هادئة ولم يرغب كثيرًا في الشهرة وتسليط الأضواء عليه مثل باقي نظرائه من الأسرة المالكة.

تغريدات عن وفاة الأمير سعود
تغريدات عن وفاة الأمير سعود

وفاة الأمير سعود بن عبدالرحمن

ذاع خبر وفاة الأمير سعود ابن عم ولي العهد محمد بن سلمان  يوم الإثنين الموافق ٢ من نوفمبر الجاري، وسادت حالة من الحزن الشديد على موت الأمير الثلاثيني المفاجئ، ولم يتم الإفصاح من قبل الديوان الملكي عن السبب الحقيقي لموت الأمير، ولكن هناك بعض الاخبار انتشرت وتقول بأن الأمير مات بسبب تأثره بمرض السرطان الذي ظل يتعالج منه منذ فترة، وصرح الديوان الملكي السعودي أنه قريبًا سيتم الإفصاح عن سبب موت الأمير سعود.

تغريدات عن وفاة الأمير سعود 

نشر الكثير من المشاهير في المملكة العربية السعودية ومن الأمراء من الأسرة الحاكمة تغريدات على مواقعهم الرسمية على تويتر عبروا فيها عن حزنهم على فراق الأمير سعود بن عبد الرحمن بن عبد العزيز آل سعود، ومن هذه التغريدات ما يأتي:

نشر المستشار تركي آل الشيخ ما يأتي: “إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز وأسكنه فسيح جناته وغفر له وألهم أهله الصبر والسلوان”. [1]

نشر الأمير عبد الله بن سلطان بن ناصر آل سعود ما يأتي: “لا حول ولا قوة الا بالله اللهم اغفر وارحم لأخي وحبيبي الغالي سعود بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، اللهم عوض شبابه في الجنة واجعل ما أصابه كفارة وطهورًا ياطيبك وياكبر فقدك إنا لله وإنا اسمي، بريدي الإلكتروني، والموقع الإلكتروني في هذا المتصفح لاستخدامها المرة المقبلة في تعليقي.