طريقة وخطوات الوضوء بالترتيب كما جاءت في الإسلام

هناك الكثير من المسلمون في شتي بقاع العالم يتوضؤون قبل الصلاة بشكل صحيح أو ليست كما بينها لنا ديننا الإسلامين لذا ازداد محركات البحث للتعرف على طريقة الوضوء بالخطوات الصحيح وبالترتيب كي يستطيع المسلمون التوضؤ قبل التوجه للصلاة، فالوضوء شرط هام جدًا لصحة الصلاة، فلا يجوز للفرد الصلاة بدون وضوء، فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف (لا تُقبَلُ صلاةُ أحدِكم إذا أحْدَثَ حتى يَتَوَضَّأَ) كما يشترط ان يتوالى المسلم في خطوات الوضوء، بحيث لا يمكن تأخير أو تقديم خطوة بدلاً من أخرى، وغليكم خطوات الوضوء الصحيحة من خلال وقع السعودية نيوز.

طريقة الوضوء الصحيحة

والآن سنتعرف معًا بالخطوات على طريقة الوضوء الصحيحة كما بينه لنا ديننا الإسلامي:

النية والبسملة

النية تعتبر شرط هام من شروط الوضوء عند عدد كبير من جمهور العلماء، ولكن قال الحنفية انها ليست شرط للوضوء ، وقد استدلوا على ذلك بقول رسولنا الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم (إنَّما الأعمالُ بالنّياتِ) نظرًا لأن الوضوء يعتبر عبادة، ولابد من أن يسبقه نية، ونية الوضوء مكانها القلب، أي ينبغي استحضار النية في القلب حال ذهاب المؤمن للوضوء، أي أن المقصود هنا لا يتمثل في قولها باللسان، فذلك لم يرد على لسان شرف الخلق محمد صلى الله عليه وسلم، ومن ثم يجب قول المسلم للبسملة “بسم الله” .

غسل الكفين

بعد نية الوضوء بقلب المؤمن وليس بلسانه، وتسميه الله، أولا عليه بغسل الكفين ثلاث مرات، وغسل اليدين لا يعتبر من واجبات الوضوء نظرًا لقول الله سبحانه وتعلى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ) ، فقد بدأ بالوجه، ولم يوجه لحديث لغسل الكفين، فالكفين سنة من سنن الوضوء نظرًا لقيام رسولنا الكريم بذلك؛ فعن حذيفة بن أوس الثقفيّ قال: (رأيتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلم استوكفَ ثلاثًا)، أيّ قد أتم غسل كفّيه ثلاثة مرات.

المضمضة والاستنشاق

بعد غسل المؤمن كفيه؛ يقم بالمضمضة، وهي تتم عن طريق أخذ القليل من الماء وتحريكه في فمه لمدة ثلاثة مرات، ومن ثم يليها الاستنشاق، ويتم عن طريق أخذ الماء من كف المؤمن بقوة النفس كذلك لمدة ثلاثة مرات، وبعدها يتم الاستنثار؛ ويتم من خلال خروج الماء الذي قم دخل بالفم ويدفع ثلاثة مرات.

غسل الوجه

بعد الانتهاء من الخطوات السابقة؛ تأتي الخطوة الثالثة وهي؛ غسل الوجه ثلاثة مرات ويعتبر واجب من ضمن واجبات الوضوء نظرًا لقوله سبحانه وتعالي (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ) على أن يتم غسل الوجه بداية من حدود الوجه من الناحية العليا إلى الناحية السفلى، أي من بداية منبت الشعر وحتى الذقن، وفي حال كان الرجل يمتلك لحية كثيفة، فيجعل الماء يتغلغل فيها.

غسل اليدين إلى المرفقين

بعد الانتهاء من غسل الوجه بالطريقة الصحيحة؛ يقوم المؤمن بغسل اليدين حتى المرفقين، وتعتبر من واجبات الوضوء أيضًان ولا يمكن صحة لوضوء إلا بالقيام به لقول الله تعالى في كتابه العزيز (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ) ، حيث يبدأ بغسلهما بداية من أطراف الأصابع إلى الوصول للمرفقين ثلاثة مرات.

مسح الرأس

أما الخطوة التالية؛ فهي مسح الرأس، وتبدأ من مقدمة الرأس وحتى مؤخرته على أن يعاود المسح مرة أخرة من مؤخرة الرأس وحتى مقدمته، ويجوز أن يتم من بداية الرأس وحت مؤخرته فقط بدون المعاودة وكذلك المرأة، ولا تمسح المرأة على أظافرها.

 مسح الأذنين

والآن، تكمن الخطة التالية في مسح الأذنين سواء بظاهرهما وكذلك بباطنهما.

مسح القدمين مع الكعبين

والآن مع آخر خطوة من خطوات الوضوء ، وهي مسح القدمين مع الكعبين، والتي يجب غسلها بدايةً من رؤوس الأصابع إلى الكعبين ولا يجب التقليل من ذلك، فقد توعده الرسول عليه الصلاة والسلام بالنار.



قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد