8 مارس الاحتفال بيوم المرأة العالمي وسبب تحديد هذا اليوم

في يوم 8 مارس الاحتفال بيوم المرأة العالمي الذي قامت فيه المرأة لأثر من مرة بالاحتجاج على سوء المعاملة خلال العمل، وخاصة العاملات في المنازل التي تتلقى الواحدة منهن ثمن بخس نظير الكثير من العمل، وتعددت المسيرات النسائية في هذا اليوم من كل عام منذ 1956 وتوالت مطالبات المرأة بالحقوق في كافة المجالات السياسية والاجتماعية مثل حق الترشح للمناصب القيادية، وقد تمكنت من إجبار السياسيين على الالتفات إل تلك المطالب ومن هنا اصبح يوم 8 مارس يوم المرأة العالمي.

سبب تحديد هذا اليوم 8 مارس

كانت أول مظاهرة نسائية تخرج إلى شوارع نيويورك للاحتجاج على العمل تحت ظروف سيئة هي الشرارة الأولى في يوم 8 مارس التي اتخذت أشكال أخرى من الاحتجاج.

وتكررت في نفس اليوم من كل عام، وعلى الرغم من مقابلة هذه المظاهرة بوحشية من قبل الشرطة إلا أنها تمكنت من تحقيق أهدافها. ولذلك تم اتخاذ هذا اليوم الثامن من شهر مارس من كل عام للاحتفال بيوم المرأة العالمي.

8 مارس الاحتفال بيوم المرأة العالمي وسبب تحديد هذا اليوم
8 مارس الاحتفال بيوم المرأة العالمي وسبب تحديد هذا اليوم

الاحتفال بيوم المرأة العالمي

تختلف طريقة الاحتفال بيوم المرأة الذي تقدسه بعض الدول ويتم إعطاء المرأة إجازة من العمل في هذا اليوم.

  • لا يتخذ الاحتفال عادة الصبغة السياسية ولكنه يعتبر احتفال بالمرأة بشكل عام.
  • تم اعتماد يوم الثامن مارس للاحتفال بالمرأة من قبل منظمة الأمم المتحدة عام 1977.
  • اصبح هناك موضوعات يتم نقاشها خلال هذا اليوم والتي تتعلق بحقوق المرأة ومكتسباتها.
  • في عام 2017 تم مناقشة موضع” المرأة في عالم العمل المتغير: تناصف الكوكب ( 50/50 ) بحلول عام 2030. وهو ما يزيد من حقوق المرأة لتحتل نصف الحقوق في العالم في كافة المجالات بحلول 2030.
  • يتم الاحتفال بأشكال مختلفة منها الإجازات الرسمية وخاصة للنساء فقط في بعض الدول، ومنها الاحتفاء بتقديم الهدايا من الرجل والأسرة للمرأة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد