نظام التعاملات الإلكترونية في المملكة وأهم أهدافه

تعمل المملكة العربية السعودية علة وضع نظام التعاملات الإلكترونية ووضع ضوابطه من أجل إرساء قواعد نظامية معينة يتم على أساسها القيام بتوفير الخدمات الإلكترونية ووضع القوانين التي تعاقب على المخالفات الخاصة بهذه القوانين، ولذلك تم وضع نظام التعاملات الإلكترونية والذي يهدف إلى تحقيق الاستفادة القصوى من هذا النظام دون إحداث أي إضرار للآخرين، سوف نتعرف على ما هو نظام التعاملات الإلكترونية وما هي أهدافه.

نظام التعاملات الإلكترونية في المملكة

هو عبارة عن نظام تم اعتماده في المملكة وتم وضعه من قبل هيئة الخبراء من أجل إرساء قواعد التعامل الإلكتروني من خلال عدة نواحي منها:

  • التعاملات الإلكترونية وهي عبارة عن التراسل أو التعاقد أو أي إجراءات تبرم بين الأطراف.
  • البيانات الإلكترونية وهي عبارة عن أي بيانات تتخذ أي أشكال إلكترونية سواء صور أو رموز أو نصوص.
  • السجل الإلكتروني وهو عبارة عن اي من البيانات التي يتم حفظها بغرض استرجاعها بطريقة إلكترونية.
  • التوقيع الإلكتروني وهو كل ما يقوم به النظام من أدوات لحفظ وإثبات هوية الموقع على وثيقة ما إلكترونيا.
نظام التعاملات الإلكترونية في المملكة وأهم أهدافه
نظام التعاملات الإلكترونية في المملكة وأهم أهدافه

أهداف نظام التعاملات الإلكتروني

تهدف المملكة إلى إرساء قواعد معينة يتم التعامل من خلالها من أجل الحصول على نظام إلكتروني موحد يتم الاعتماد عليه في كافة التعاملات والتحول الرقمي الكامل في المملكة ويهدف هذا النظام إلى:

  1. وضع أنظمة إلكترونية موحدة في كافة المعاملات الإلكترونية والتوقيعات التي يتم استخدامها.
  2. الاهتمام بتوفير الثقة في صحة التعاملات الإلكترونية ومنها التوقيعات والسجلات الإلكترونية.
  3. وضع الضوابط والقوانين التي تحمي التعاملات الإلكترونية ووضع العقوبات اللازمة لذلك.
  4. إزالة كافة العوائق وتيسير التعامل في كافة الإجراءات مع القطاعات المختلفة في المملكلة سواء القطاع الحكومي أو الخاص أو التعاملات الفردية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد