أدعية الضيق وتفريج الهموم ووقت الدعاء

يمر على الإنسان وقت يشعر فيه بالضيق ويحمل هم الأمور الحياتية التي تثقل عليه ولذلك يلجأ إلى الله بالدعاء لتفريج الحمل وتيسير الأمور، ولكن قد يحتار البعض في صيغة الدعاء وكيف يطلب الفرج من الله سبحانه وتعالى، ويزيل الهموم ويرفع البلاء عن الإنسان، سوف نتعرف على دعاء الفرج من الهم، والتخلص من الضيق والحزن والألم.

أدعية الضيق وتفريج الهموم

  1. للدعاء مزايا عديدة تساعد الإنسان على الشعور بالراحة والطمأنينة.
  2. يرمي الإنسان بحموله وهمومه على الله فيتيقن في الإجابة وهنا يرتاح قلبه ويزيل همه.
  3. عندما يدعوا الإنسان بنية صادة وقلب مؤمن فإن استجابة الدعاء تكون محتومة لأن الله أقرب للإنسان من حبل الوريد.
  4. لقد قرن الاستجابة بالدعاء وقال” ادعوني استجب لكم” ولكن لابد من مراعاة أداب الدعاء مع الله.
  5. ومن أداب الدعاء أن يتيقن المسلم عند الدعاء من الإجابة.
  6. التزام الاستغفار والتسبيح مع الدعاء يزيل الهموم.
  7. الخشوع في الدعاء والتذلل لله تعالي وتكرار الدعاء فإن الله لا يمل من كثرة الدعاء.
  8. اختيار أنسب الأوقات للدعاء وسوف نلقي الضوء على بعض من هذه الأوقات.
أدعية الضيق وتفريج الهموم ووقت الدعاء
أدعية الضيق وتفريج الهموم ووقت الدعاء

أوقات الدعاء

هناك بعض الأوقات التي يكثر فيها الدعاء وخاصة عند الشعور بالهم والضيق ومن هذه الأوقات:

  • يستحب أن يكون الدعاء بعد التشهد في الصلاة وقبل التسليم.
  • من أوقات الدعاء عند التقلبات الجوية كنزول المطر أو الريح أو العواصف وغيرها.
  • عند الدعاء للغير فتقول الملائكة ولك بمثل ويكون الدعاء للغير بالخير.
  • استخدام العبارات التي دعا به الرسل والأنبياء من آيات القرآن الكريم أو المتوارث من السنة النبوية الشريفة.
  • دعاء قضاء الحاجة وصلاة قضاء الحاجة وهي ركعتين يدعوا فيها صاحب الحاجة بحاجته.

أدعية تفريج الهم

من أدعية تفريج الهموم المتوارثة والتي يدعوا بها المسلم:

اللهم إني عبدك ابن عبدك، ابن آمتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ في حكمك، عدل في قضاؤك،

اللهم إني أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك، أو علمته أحداً من خلقك أو أنزلته في كتابك أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن الكريم ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني، وذهاب همي.”

اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل وأعوذ بك من الجبن والبخل وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال

لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب السماوات والأرض ورب العرش العظيم.”



قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد