قول العلماء في حكم صلاة الجمعة مع صلاة العيد

يجتمع عيد الأضحى المبارك مع يوم الجمعة ويبحث الكثير عن حكم صلاة الجمعة وخطبة الجمعة مع خطبة صلاة العيد في هذا اليوم، وسوف نتعرف على أقوال الفقهاء في حكم هذا اليوم واجتماع الخطبتين معاً، ونتعرف على حكم صلاة الجمعة، وحكم صلاة العيد كل على حده.

 صلاة الجمعة وصلاة العيد

صلاة الجمعة فرض على كل مسلم بإجماع علماء الدين وبالدليل من القرآن والسنة، وقال تعالى في كتابه الكريم” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ”[صورة الجمعة: آية 9]

وحكم صلاة العيد: كما قال الفقهاء أنها سنة مؤكدة وهذا المعمول به بينما قال البعض أنها فرض كفاية إذا فعله البعض سقط عن الباقين،

حكم صلاة الجمعة وصلاة العيد
حكم صلاة الجمعة وصلاة العيد

حكم صلاة العيد وصلاة الجمعة

عند اجتماع صلاة العيد وصلاة الجمعة في يوم واحد فإن الأكثرية على أن يقوم المسلم بأداء الصلاتين وأنه لا تجزئ واحدة عن أخرى، ويجب على الإمام أن يقيم صلاة الجمعة ويشهدها الجميع ومن أراد الحضور للصلاة يحضر، وهو ما عرف عليه المسلمين في كل مكان فإنهم يفرحون بصلاة العيد، ويصلون الجمعة أيضاً في موعدها، وقد أتى العيد هذا العام يوم الجمعة الموافق 31 من شهر يوليو، ولكنه يأتي وسط إجراءات احترازية كبيرة تم معها منع صلاة العيد وكذلك صلاة الجمعة في المساجد أو الساحات.



قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد