يوم التروية والدعاء المستحب للحجاج وغير الحجاج في كل مكان

يوم التروية أو اليوم الثامن من أيام ذي الحجة هو يوم ذهاب الحجيج إلى منى، وهذا العام مع توافد الحجاج بأعدادهم القليلة التي ترتفع فهيا أكف الدعاء يشاطرهم كافة المسلمين في بقاع الأرض ويرفعون هم أيضا أكف الدعاء متضرعين إلى الله أن يرزقهم حج بيته الحرام، بينما يدعوا الحجاج بتقبل حجهم والغفران لهم.

يوم التروية والدعاء المستحب

يتسابق الحجاج إلى مشعر منى في اليوم الثامن من ذي الحجة وهو المعروف بيوم التروية وتعود هذه التسمية إلى حمل الحجاج الماء معهم للتروية يوم منى لأن الماء هناك يكون شحيحاً، ويبتهل فيه المسلمين إلى الله في منى وغيرها بأن يرزقهم العفو والمغفرة، وهو اليوم الذي يسبق الحج الأكبر أو الوقوف بعرفة، ويستحب فيه الدعاء إلى الله، وخاصة هذه الأيام التي يصاب فيها العالم بجائحة كورونا لعل الله يستجيب لدعاء حجاج بيته الحرام.

للحجاج يوم التروية والدعاء المستحب وغير الحجاج في كل مكان
للحجاج يوم التروية والدعاء المستحب وغير الحجاج في كل مكان

دعاء يوم التروية

أكد النبي صلى الله عليه وسلم على فضل أيام العشر من ذي الحجة وفضل الدعاء فيها ويوم التروية من أيام العشر المستحب فيها الإكثار من الدعاء، وقال”

«ما مِن أيَّامٍ أعظَمُ عِندَ اللهِ ولا أحَبُّ إليه مِن العَمَلِ فيهنَّ مِن هذه الأيَّامِ العَشرِ، فأكثِروا فيهنَّ مِن التَّهليلِ والتَّكبيرِ والتَّحميدِ».

ومن أفضل الأدعية ما يجود به اللسان وما يؤمن عليه القلب من أقوال للحاج ولغيره وللمسلمين عامة وللأموات والأحياء، ومنها ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.



قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد