أعلى مستوى للعملة الإندونيسية في 21 شهرا.. وتوقعات بمزيد من الارتفاع

شهدت تعاملات اليوم الجمعة الموافق 15 جمادى الأول 1441 – 10 يناير| كانون الثاني 2020، ارتفاع عملة جمهورية إندونيسيا (الروبية الإندونيسية IDR) لأعلى مستوى لها فيما يقرب من عامين (21 شهراً)، وذلك بعد توقعات البنك المركزي بمزيد من الصعود للعملة الإندونيسية، حيث حققت الروبية الإندونيسية مكاسب ملحوظة في الفترة الأخيرة بدعم تحسن آفاق الاقتصاد الإندونيسي، بالإضافة إلى عودة شهية المخاطرة للمستثمرين في الأسواق العالمية مع هدوء التوترات والاضطرابات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط، حيث قام المستثمرون الأجانب بتحقيق صافي شرائي للسندات الإندونيسية في السوق الثانوي بنحو 5.6 تريليون روبية، وهو ما يعادل نحو 407 مليون دولار أمريكي، أمس الثلاثاء الموافق 14 جمادى الأول 1441 – 9 يناير| كانون الثاني 2020.

ارتفاع الروبية الإندونيسية لأعلى مستوى بـ21 شهراً

وتلقت الروبية الإندونيسية مزيداً من الدعم لتنهي تعاملات اليوم الجمعة الموافق 15 جمادى الأول 1441 – 10 يناير| كانون الثاني 2020، عند أعلى مستوى لها منذ شهر أبريل|نيسان لعام 2018، حيث ارتفعت الروبية الإندونيسية أمام الدولار الأمريكي بنسبة نحو 0.6% ليصل إلى 13771 روبية، وذلك بدعم إشارات البنك المركزي بعدم نيته التدخل في سوق الصرف المالي بعد الصعود القوي للعملة الإندونيسية.

الأزمة الأمريكية الإيرانية ليس لها تأثير سلبي على العملة الإندونيسية الروبية

ومن جانبه قال محافظ البنك المركزي في إندونيسيا بيري وارجيو، إن مكاسب الروبية تظهر ثقة المستثمرين في سياسات الحكومة وبنك إندونيسيا، كما أنه ليس هناك تأثير ملحوظ للأزمة الأمريكية الإيرانية على العملة الإندونيسية الروبية، لكنه رغم ذلك يواصل مراقبة جميع التطورات العالمية، بما في ذلك توقيع اتفاق تجاري مرتقب بين الولايات المتحدة الأمريكية ودولة الصين، بينما ذكر المدير التنفيذي للإدارة النقدية في البنك المركزي الإندونيسي نانانج هندارسا، أن بنك إندونيسيا سيسمح للعملة الروبية بالارتفاع أكثر وفقًا لآلية السوق طالما ظلت التقلبات تحت السيطرة، حيث أن هبوط عجز الحساب الجاري وكذلك التضخم المنخفض والمستقر يساعدان العملة على الارتفاع، بحسب وكالة بلومبرج الأمريكية.