ماذا يعني اغتيال قاسم سليماني في العراق؟

تطورات خطيرة تشهدها منطقة الشرق الأوسط في الفترة الحالية، هذا ما أكد عليه الاتحاد الأوروبي في أول تعقيب له بعد اغتيال القوات الأمريكية في العراق لقائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، والقيادي بالحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، في ساعات مبكرة من صباح اليوم الجمعة الموافق 3 يناير| كانون الثاني 2020، وذلك ردا على اقتحام السفارة الأمريكية في العراق في الأيام الماضية من قِبل متظاهرين أكدت واشنطن أنهم مدفوعون من طهران التي تقف وراء العملية.

الاتحاد الأوروبي يحذر من تصعيد خطير بالشرق الأوسط بعد اغتيال سليماني

وفي بيان له، صدر عصر اليوم الجمعة، شدّد الاتحاد الأوروبي على أن منطقة الشرق الأوسط تشهد تصعيدا خطيرا يمكن أن يذهب بالمنطقة إلى حيث اللامرغوب، داعيًا إلى أن تسود الحكمة والتعقل لتجنب مواجهة واسعة النطاق في المنطقة العربية خاصةً والتي بها الكثير من الأزمات ولا تتحمل المزيد من سفك الدماء والتشتت والخراب والدمار الذي حل بكثير من دولها التي كانت في سنوات سابقة هادئة مستقرة آمنة تسير في الطريق الصحيح ظاهريا.

اغتيال قاسم سليماني يعد عدوانا على العراق

ومن جانبه، أدان رئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبد المهدي، الخطوة التي اتخذتها الإدراة الأمريكية تحت رئاسة دونالد ترامب، مشيرا إلى أن اغتيال قائد عسكري عراقي وهو أبو مهدي المهندس الذي يشغل منصبا رسميا في البلاد يعد بالتأكيد عدوانا على العراق دولة وحكومة وشعبا، كما أن القيام بعملية تصفية ضد شخصية قيادية عراقية أو من بلد آخر مثل الجنرال الإيراني قاسم سليماني على الأراضي العراقية يعد خرقا سافرا لسيادة الدولة العراقية واعتداء صارخا على كرامة الوطن والمواطن العراقي والعربي بصفة عامة.