خطوة “انفتاحية” جديدة من السعودية لجذب سياح العالم

في إطار خطة المملكة العربية السعودية لتنفيذ استرتيجية 2030 الرامية إلى تنويع موارد الدولة بعيدا عن النفط، وإحياء السياحة في البلاد، أعلنت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمملكة، تمكين الحاصلين على تأشيرة الدخول إلى الولايات المتحدة الأمريكية أو المملكة المتحدة أو التأشيرة الأوروبية (الشينغن) الدخول إلى الأراضي السعودية.

وأوضحت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أنه صار بإمكان المذكورين (ممن يملكون تأشيرات دخول للولايات المتحدة وبريطانيا والشينغن) الحصول على تأشيرة الزيارة إلى المملكة العربية السعودية عن طريق المطارات والمنافذ الأخرى فقط.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس” عن مصدر مسئول في الهيئة أن هذه الخطوة تأتي في إطار إكمال أعمال إطلاق التأشيرة السياحية، وفتح المملكة أبوابها أمام العالم للسياحة وزيارة الأراضي السعودية.

وأوضح المصدر للوكالة السعودية، أن لجنة قائمة تعمل على تحديد المستهدفات وآلية تطبيق هيكل تأشيرات الزيارة، مضيفا:

“إن الحاصلين على التأشيرة السياحية أو التجارية إلى هذه الدول أصبح بإمكانهم الدخول إلى المملكة والحصول على التأشيرة السياحية عن طريق التأشيرة عند الوصول فقط، ولا تشملهم التأشيرة الإلكترونية”.

شرط وحيد لدخول الأراضي السعودية

إلا أن المصدر أوضح في تصريحه للوكالة الرسمية السعودية، أنه يشترط يكون الزائر للمملكة قد استخدم تأشيرته في زيارة أمريكا أو بريطانيا أو أي من دول الشنغن، قبل محاولة زيارة المملكة السعودية.

وأوضح المصدر المسؤول أن الخطوة تأتي في إطار خطوات عديدة تعمل المملكة لاستقطاب ملايين السياح من مختلف دول العالم.