الذهب في مصر 2019.. ارتفاع الأسعار يسبب خسائر للتجار وركود السوق

ارتفاع ملحوظ شهدته أسعار الذهب في الأسواق المصرية خلال العام 2019، حيث وصلت النسبة المئوية للارتفاع إلى نحو 11%، وذلك مواكبةً لما شهدته الأسواق العالمية من أكبر ارتفاع للمعدن الأصفر منذ 9 سنوات بنحوب 20%، وساهم في هذا الارتفاع للمشغولات الذهبية عدة عوامل، في مقدمتها التحول في السياسة النقدية حول العالم، وتباطؤ الاقتصاد العالمي، والتوترات التجارية القائمة بين الولايات المتحدة والصين، وكذلك اتجاه البنوك العالمية لخفض الفائدة.

ركود سوق الذهب في مصر 2019

وكما أن لارتفاع أسعار الذهب “عنصر كيميائي أصفر رمزه Au وعدده الذري 79” إيجابياته على السوق العالمي، كان له أضراره أيضًا وتحديدا على فئة التجار المحليين الذين يعملون في بيعه وشراءه في مصر، حيث تسبب هذا الارتفاع في معاناة السوق من حالة ركود كبيرة بالمبيعات بسبب تراجع الطبقة المتوسطة في مصر عن الشراء في ظل ثبات معدلات الدخل للمواطن المصري، حيث لم تتجاوز حجم مبيعات الذهب في السوق المصري خلال 2019 حاجز الـ 60 طناً بسبب ارتفاع الأسعار التى انخفضت بالمبييعات بنحو 60 %، وهي نسبة لم تتجاوز40% منها خلال العام الماض، حتى وصل الأمر بصانعيه إلى غلق عدد من الورش وتغيير نشاط البعض الآخر.

أسعار الذهب في مصر 2019

وبالنسبة لأسعار الذهب في مصر عام 2019، فإنه بلا شك ارتفع تزامنا مع السوق العالمي، ولكن بصورة أقل بفعل ارتفاع سعر الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي، حيث ارتفع عيار 21 بنحو 37 جنيها للجرام منذ بداية يناير 2019 والذي سجل فيه 643 للجرام الواحد، مقارنة بنحو 680 جنيهاً سعر تداولات نهاية العام 2019 وبداية العام 2020.